Topسياسة

آرتساخ مهتمة بالحوار الحقيقي مع أذربيجان… وزير خارجية آرتساخ‏

آرتساخ تتلقى مقترحات لعقد اجتماعات مع ممثلي أذربيجان من مختلف البلدان والهياكل الدولية.. أكد وزير خارجية جمهورية أرتساخ سيرغي غزاريان أن آرتساخ مهتمة أكثر بالحوار مع أذربيجان، لكن يجب أن تفي بمعايير معينة.

وبحسبه، لا يمكن اعتبار المفاوضات تحت الضغط “مفاوضات أو حواراً”… وبحسب غزاريان، لا يمكن أن يكون هناك حوار طالما أن ممر لاتشين مغلق… صرّح بذلك وزير خارجية أرتساخ سيرغي غزاريان… حسبما أفاد أرمنبرس.

“خلال هذه الفترة، تلقينا مقترحات مختلفة بشأن تنظيم مثل هذه الاجتماعات من ممثلين عن دول مختلفة ومن منظمات دولية.. وهناك فقط بعض العناصر المهمة التي نحتاج إلى أخذها في الاعتبار، في 24 فبراير و 1 مارس، عقدت اجتماعات مماثلة بوساطة قوات حفظ السلام الروسية في مواقع انتشارهم.

وأشار غزاريان إلى أنه تم خلال هذه اللقاءات مناقشة قضايا ذات طبيعة فنية، لكن الجانب الأذربيجاني شوه تماماً معنى تلك اللقاءات وعرضها على أنها بداية مفاوضات إعادة الاندماج”.. وفي 5 آذار، قتل على إثره ثلاثة مواطنين من أرتساخ، وقتل شرطي وجرح آخرين.

وأضاف: “نعتقد اعتقادا راسخاً ان المفاوضات تحت الضغط لا يمكن ان تسمى حواراً او مفاوضات… لان الطريق مغلق فلن يكون هناك حوار، على الطرف الآخر أن يظهر استعداده للحوار، ولكن إذا قطعوا الطريق، فكيف نفهم أن الجانب الأذربيجاني مستعد لذلك الحوار؟

هناك مناقشات منتظمة لحوار جديد.. ونقل الجانب الآرتساخي مراراً اقتراحات لعقد اجتماعات للجانب الأذربيجاني من خلال قوات حفظ السلام الروسية، والتي للأسف رفضوها”.

ووفقا له، من أجل عدم تقليد المفاوضات، من الضروري أن يقوم الجانب الأذربيجاني بفتح الطريق المؤدي إلى آرتساخ بالكامل، ومن الممكن استعادة استيراد البضائع الأساسية، بحيث يمكن رؤية التغيير في نهج أذربيجان، وعلى الجانب الآخر أن يظهر أنه مستعد بالفعل للحوار.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى