Topسياسة

بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي سترسل 100 مراقب إلى المنطقة الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان

اعتمد البرلمان الأوروبي أمس قراراً “يدين بشدة العدوان العسكري الأخير لأذربيجان في سبتمبر بحق أرمن آرتساخ” و “يؤكد استعداد الاتحاد الأوروبي للمشاركة بشكل أكثر فاعلية في تسوية النزاعات التي طال أمدها في المنطقة”… حسبما أفاد رادار أي أم.

ذكرت مجلة ” Politico”، في اشارة الى مصادرها، تفاصيل حول ارسال بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الاوروبي الى أرمينيا وعددها وتفاصيل أخرى.

كتبت بوليتيكو على وجه الخصوص: “كان هناك تفاهم مشترك مع سلطات يريفان على أن هناك حاجة لوجود قوة جديدة، لكن الوجود السابق كان ضئيلا للغاية.. وسيتم الآن نشر ما يصل إلى 100 مراقب في المنطقة كجزء من مهمة السياسة الأمنية والدفاعية الشاملة “.

وبحسب مصادر بوليتيكو، “هناك عدة خطوات لا تزال بحاجة إلى توضيح قبل نشرها، وسيتم إرسالها الآن إلى اللجنة السياسية والأمنية في بروكسل لمدة عامين”.. لكن مصدر المجلة شدد على ضرورة حل العلاقات المتوترة مع روسيا، مع مراعاة وجودها في المنطقة. لآن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (FSS) موجود في كل مكان في أرمينيا، لقد كانت لدينا عدة حالات عندما أعاد حرس الحدود الروسي مراقبينا، على الرغم من أنهم كانوا برفقة أفراد من وزارة دفاع جمهورية أرمينيا، وهو أمر مقلق لأن هذه أراضي أرمنية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى