Topالعالم

الصين تطالب بمحاسبة الولايات المتحدة لسرقتها النفط السوري

بحسب “الميادين”، دعت الصين إلى محاسبة الولايات المتحدة الأميركية من جراء مواصلتها سرقة النفط السوري، واصفة ذلك بأنه “لصوصية تساهم في تفاقم الأزمة الإنسانية في سوريا”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، في مؤتمر صحافي إن مستوى جشع الولايات المتحدة في سرقة الموارد من سوريا صادم، ويجب أن تخضع للمساءلة، مشيراً إلى ضرورة وجود إجابات لواشنطن حول “هذا العمل السافر والفظيع” الذي تقوم به الولايات المتحدة الأميركية من سرقة للنفط السوري.

كما دعا وانغ، الإدارة الأميركية إلى الكف عن انتهاك سيادة القانون الدولي وخرق القواعد الدولية.

وتقوم القوات الأميركية بسرقة النفط السوري بشكل ممنهج، وتخرج عشرات الصهاريج عبر المعابر غير الشرعية مع العراق. حيث أخرجت السبت الماضي، صهاريج معبأة بكميات كبيرة باتجاه قواعدها في العراق.

وفي 5 كانون الثاني/يناير الجاري، أشارت مصادر محلّية إلى أن “رتلاً مؤلفاً من 36 صهريجاً محملاً بالنفط السوري المسروق أخرجته قوات الاحتلال الأميركي إلى قواعدها في شمال العراق، عبر معبر المحمودية غير الشرعي أقصى الريف الشرقي للحسكة”.

وأضافت المصادر حينها أنّ “رتلاً آخر من 24 شاحنة وصهريجاً، ترافقها عربات عسكرية أميركية تحمل نفطاً وقمحاً من منطقة الجزيرة السورية سرقتها قوات الاحتلال، وأخرجتها عبر معبر الوليد غير الشرعي”.

الجدير ذكره، أنّه في منتصف شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، كشفت الخارجية السورية، عن قيمة الخسائر المباشرة لاعتداءات القوات الأميركية على أراضيها، وقالت إنّها تبلغ 25.9 مليار دولار، بينها 19.8 مليار دولار حجم خسائر النفط والغاز المسروق.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى