Topسياسة

‏”علييف يطالب بمطالب إقليمية جديدة وتهديدات بأستخدام القوة ضد أرمينيا”… بيان وزارة الخارجية الارمينية‏

أصدرت وزارة الخارجية لجمهورية أرمينيا بياناً بخصوص خطاب الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.

في 24 كانون الأول (ديسمبر)، برهنت أفكار الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف خلال لقائه بممثلي ما يسمى بـ “أذربيجان الغربية” مرة أخرى أن قيادة هذا البلد (أذربيجان) غير مهتمة بإحلال السلام والاستقرار في جنوب القوقاز. علاوة على ذلك، فإن الأخيرة لا تقبل صراحةً فقط حقيقة احتلال الأراضي ذات السيادة لأرمينيا من خلال استخدام القوة، ولكنها تطرح أيضاً مطالب إقليمية جديدة وتهديدات باستخدام القوة ضد جمهورية أرمينيا، مما يُظهر ازدراءً صريحاً لكل من القانون الدولي.

وتعكس تصريحات علييف، التي تتعارض مع الاتفاقات التي تم التوصل إليها في براغ وسوتشي هذا العام، وتطلعات القيادة الأذربيجانية لإفشال عملية السلام.

كل التبريرات التي وردت في الخطاب بخصوص الحجب غير القانوني لممر لاشين لا علاقة لها بالواقع. هذه الأعمال العدوانية وغيرها من الأعمال العدوانية التي قامت بها أذربيجان ضد شعب ناغورنو كاراباخ في الماضي هي جزء من سياسة التطهير العرقي الثابتة لشعب ناغورنو كاراباخ.

وإذ نؤكد مرة أخرى تصميم الجانب الأرميني على بناء السلام والاستقرار في المنطقة، ندعو الشركاء الدوليين المهتمين من خلال البيانات المستهدفة والإجراءات المستهدفة لإلزام أذربيجان بوقف الخطاب العدواني والتعصب، والوفاء بالالتزامات التي تتحملها بنفسها، والانسحاب القوات الأذربيجانية من الأراضي السيادية لجمهورية أرمينيا واستعادة حركة ممر لاتشين إلى طبيعتها”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى