Topسياسة

أذربيجان تريد الضغط على شعب أرتساخ لمغادرة أراضيهم… روبين فاردانيان

أجرى وزير الدولة في أرتساخ روبين فاردانيان مقابلة مع مجلة TEMPI الإيطالية المرموقة، حيث عرض الوضع في آرتساخ نتيجة الحصار الأذربيجاني. وأكد أن الوضع صعب، لكن أرمن أرتساخ لا ينوون الاستسلام وسيواصلون الدفاع عن حقهم في العيش في أرضهم.

وأضاف: “نحن معزولون تماماً عن العالم الخارجي ولدينا بالفعل العديد من المشاكل الانسانية.. وقال فاردانيان: في مثل هذه الحالة، أن الحاجة إلى جسر جوي تصبح مهمة للغاية”، مؤكداً أن مشكلة حصار آرتساخ نوقشت في مجلس الأمن الدولي والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، واعتبر الوضع غير مقبول من قبل التقييم الدولي العام.

وفي حديثه عن مزاعم أذربيجان البيئية الكاذبة، قال وزير الدولة: “إنهم ليسوا من دعاة حماية البيئة على الإطلاق، إنهم يمثلون الخدمات الخاصة لأذربيجان.. لتسليط الضوء على القضايا البيئية، اقترحنا أن تقوم أذربيجان بتشكيل لجنة دولية والتحقق مما إذا كان هناك أي ضرر بيئي تم الإبلاغ عنه. لكنهم لم يوافقوا. ما يحدث هو مخطط بعناية. نية الأذربيجانيين سياسية وليست بيئية. يريدون الضغط على أهالي أرتساخ لمغادرة أراضيهم”.

قال فاردانيان ردا على سؤال حول تسوية نزاع كاراباخ: “الأرمن والأذربيجانيون دولتان مختلفتان، ولهما ثقافة مختلفة، وقيم مختلفة، لكن يجب أن يجدا طريقة للعيش كجيران في نفس المنطقة، دون خوض حرب ضد بعضهما البعض. إن تحقيق اتفاق سلام صعب ولكنه ممكن. من المهم أن تعترف أذربيجان بآرتساخ. أنا متأكد من أننا إذا بدأنا من هذه النقطة، فسيتم إيجاد الحل”.

ورداً على سؤال حول استهداف أذربيجان له، قال روبين فاردانيان إن “أذربيجان تقوم بذلك لأنني أستطيع أن أجعل صوت شعب أرتساخ مسموعاً، وهذه مشكلة بالنسبة لباكو.. حكومتنا بحاجة إلى قادة ذوي خبرة، وينبغي أن تصبح أرتساخ أكثر انفتاحاً وتنافسية.. أنا متأكد من أنه يمكنني استخدام مهاراتي لخدمة وطني، وهذا هو سبب استهداف أذربيجان”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى