Topسياسة

نواب البرلمان الأوروبي يرسلون رسالة إلى ميشيل وبوريل: لا يمكننا السماح لأذربيجان بمواصلة سياسة العنف والتهديد

بحسب “أرمنبريس”، بعثت مجموعة من نواب البرلمان الأوروبي برسالة إلى رئيس المجلس الأوروبي شارلز ميشيل، والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، يطالبون فيها باتخاذ خطوات واضحة لضمان أمن الأرمن في كاراباخ.

وفي الرسالة، ذكر النواب بيتر فان دالين، فرانسوا كزافييه بيلامي، لارس باتريك بيرغ، فرانسوا ألفونسي، فابيو ماسيمو كاستالدو، أندري كوفاتشيف، أن الأذربيجانيين أغلقوا الطريق الوحيد بين كاراباخ وأرمينيا منذ 12 كانون الأول ديسمبر 2022. وبالتالي تعرض 120 ألف أرمني لحصار فعلي وتم إيقاف حقهم في حرية التنقل.

وأشار النواب إلى أن”هذا يعني أيضاً أن المساعدات الطارئة والإمدادات الغذائية لا يمكن أن تصل إلى كاراباخ. إذا استمر هذا الوضع، فسيؤدي إلى كارثة إنسانية حتمية ذات عواقب وخيمة. من غير المقبول أن ينتهك الجانب الأذربيجاني تحت غطاء الإجراءات البيئية الإعلان الثلاثي بشأن وقف إطلاق النار في 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020، وعلى وجه الخصوص التزامه بضمان حركة المواطنين والسيارات والشاحنات في كلا الاتجاهين على طول الطريق المعروف بممر لاتشين”.

وأكدوا أنه بعد التوقيع على إعلان 2020، فإن الجانب الأذربيجاني يخلق ظروفاً صعبة للسكان الأرمن في كاراباخ بوسائل مختلفة، حيث لا يجرؤ على استخدام الاستفزازات العسكرية ويقوم بالتهديدات النفسية وتعطيل إمدادات الغاز في ظروف الشتاء الباردة.

وأشار النواب في حديثهم إلى شارلز ميشيل وجوزيب بوريل: “ندعو الاتحاد الأوروبي إلى استخدام سلطتكم لاتخاذ خطوات واضحة وضمان سلامة السكان الأرمن الأصليين في كاراباخ. لا يمكننا السماح باستمرار سياسة التهديد والعنف التي تمارسها أذربيجان”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى