Topالعالمسياسة

أردوغان يريد إثارة الفوضى في تركيا من أجل الفوز في الانتخابات المقبلة

بحسب “news.am”، في مقابلة مع قناة فرانس 24 التلفزيونية، قال رئيس التحرير السابق لصحيفة جمهوريت كان دوندار أن الرئيس رجب طيب أردوغان يحاول إثارة الفوضى في تركيا من أجل الفوز في الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في شهر حزيران يونيو عام 2023.

في عام 2016، حُكم على دوندار بالسجن خمس سنوات لنشره مقطع فيديو يظهر تهريب أسلحة تركية إلى الجهاديين في سوريا. وفر إلى ألمانيا عام 2016 بعد محاولة اغتياله أثناء المحاكمة.

وقال دوندار: “يدي أردوغان طويلتان تجاه أوروبا والعديد من دول العالم الغربي. إنه يخدع الحكومات الأوروبية ويبتزها لتسليم أشخاص مثلي … حتى لو كنت أعيش في ألمانيا، لا أشعر بالحرية الكاملة”.

وتابع: “قررت السويد تغيير دستورها وتعريف الإرهاب من أجل إعطاء أردوغان ما يريد. وهذا شيء مخجل. أريد أن تتمسك الدول الأوروبية بمثلها وترفض ابتزاز اردوغان”.

وأضاف: “أردوغان أصبح قطباً إعلامياً كبيراً في تركيا ولديه وسائل الإعلام. اشترى رجال الأعمال المقربون منه وسائل الإعلام في تركيا. يسيطر أردوغان الآن على حوالي 80 بالمائة من وسائل الإعلام. البعض الآخر إما تحت التهديد أو في السجن بالفعل. لذلك بقي لدينا عدد قليل من الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام في المنفى”.

وبحسب القانون الجديد الذي تبناه البرلمان التركي في تشرين الأول أكتوبر، يمكن الحكم على المراسلين ومستخدمي الشبكات الاجتماعية بالسجن ثلاث سنوات لنشرهم “أخبار كاذبة”. وأشار دوندار إلى أن “الانتخابات تفصلنا عنها ستة أشهر، وهذا بالطبع يمنح أردوغان ميزة كبيرة”.

أردوغان “يفعل كل ما في وسعه للبقاء في السلطة (…) ولهذا السبب يحاول بدء عملية عسكرية ضد سوريا. بالأمس كان يهدد اليونان حرفياً. إنه يحاول خلق جو من الفوضى لإقناع الناس بأن البلاد بحاجة إلى زعيم قوي وليس حكومة ائتلافية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى