Topسياسة

المدافع عن حقوق الإنسان في آرتساخ بشأن إغلاق أذربيجان لممر لاتشين: في هذا الشتاء البارد، تُرك 270 طفلاً على الطرقات

خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في قاعة “أرمنبريس”، قال المدافع عن حقوق الإنسان في جمهورية آرتساخ كيغام ستيبانيان، الذي وصل إلى يريفان قبل أيام قليلة للمشاركة في منتدى “ضد جريمة الإبادة الجماعية” الذي انطلق في 12 كانون الأول ديسمبر ولا يمكنه العودة إلى آرتساخ بسبب إغلاق ممر لاتشين من قبل أذربيجان: “أنه حتى الآن، تُرك 1100 شخص على الطرقات في هذا الشتاء البارد، من بينهم 270 طفلاً حُرموا من الحق في لم شملهم مع عائلاتهم”.

وتابع: “هذا عنصر آخر من عناصر سياسة التطهير العرقي والإبادة الجماعية التي تنفذها أذربيجان. يتم تنفيذه بشكل متسق ومنهجي. هذه ليست حالات استثنائية، بل انتهاكات متعمدة لوقف إطلاق النار الذي تم إقراره بعد 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020، وتعطيل متعمد للاتفاقات التي تم التوصل إليها”.

في 12 كانون الأول ديسمبر، الساعة 10:30 صباحاً، أغلقت مجموعة من الأذربيجانيين طريق غوريس – ستيباناكيرت السريع من جزء شوشي لأسباب بيئية. لا يمكن لمئات المواطنين، بمن فيهم القصر، العودة إلى ديارهم، وبعضهم أقام مؤقتاً في محافظة سيونيك. انقطع اتصال النقل بالعاصمة ستيباناكيرت بين قرى ليساغور و ميتس شين و هين شين و يغتساهوغ في منطقة شوشي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى