Topسياسة

التوقيع على إعلان يدين العدوان الأذربيجاني

في إطار زيارة العمل، عقد وفد برئاسة رئيس جمهورية آرتساخ أراييك هاروتيونيان عدداً من الاجتماعات مع القيادة المحلية في مرسيليا.

أجرى الرئيس هاروتيونيان محادثة خاصة مع رئيس مجلس إدارة بوش دو رون مارتن فاسال، ثم استمر الاجتماع بشكل واسع بمشاركة ممثلين عن مجلس الإدارة.

أعرب الرئيس الآرتساخي عن امتنانه على القرار الخاص بتقديم المساعدات الإنسانية الدولية الطارئة لسكان كاراباخ، والذي تم اعتماده في 23 تشرين الأول أكتوبر 2020 في ذروة الحرب التي اندلعت ضد آرتساخ.

سلط أريك هاروتيونيان الضوء على حقيقة أنهم حتى اليوم يواصلون حماية مصالح شعب آرتساخ بنشاط.

ثم جرى لقاء مع رئيس منطقة بروفانس ألب كوت دازور رينو موسيلي.

وشدد أراييك هاروتيونيان على ضرورة توسيع وتعميق التعاون مع المناطق الإدارية في فرنسا. وفي هذا السياق، شكر رئيس آرتساخ مجلس بروفانس ألب كوت دازور على اعتماده قراراً بشأن الاعتراف الدولي بجمهورية آرتساخ في 17 كانون الأول ديسمبر 2020، مشيراً إلى أنه كان خطوة مهمة ومشجعة للغاية من كل من المنظورات السياسية والأخلاقية.

وخلال الاجتماع، وقع الجانبان على إعلان مشترك يدين العدوان الأذربيجاني على آرتساخ وأرمينيا، ويؤيد الحقوق الثابتة لشعب آرتساخ، وخاصة حق تقرير المصير.

وشددت الوثيقة على أن التسوية السلمية لنزاع كاراباخ واحترام مصالح جميع الأطراف هي وحدها التي يمكن أن تفتح صفحة جديدة من السلام والاستقرار والازدهار في المنطقة. وفي نفس الوقت، تدعو المجتمع الدولي إلى إدانة أذربيجان لارتكابها جرائم حرب وانتهاك حقوق الإنسان وكذلك سجن السجناء السياسيين وأسرى الحرب في أذربيجان.

وكان الاجتماع التالي للوفد برئاسة الرئيس هاروتيونيان مع رئيس بلدية مرسيليا بينوا بايان.

وتمت مناقشة القضايا المسائل بالتعاون اللامركزي مع مناطق ومجتمعات آرتساخ. وأكد رئيس البلدية بايان أنه سيواصل بذل كل الجهود الممكنة لزيادة برامج المساعدة الإنسانية الموجهة إلى آرتساخ.

كما شارك في الاجتماعات قنصل عام أرمينيا، المحسن فارتان سيرماكيش.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى