Topسياسة

السفيرة الأمريكية المعينية بأرمينيا كريستينا كيفن تتوعد بالمساعدة على توثيق الفظائع التي ارتكبها أذربيجان

نقلاً من أرمنبرس… شدد لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ روبرت مينينديز(ديمقراطي- نيوجيرسي) وعضوة مجلس الشيوخ عن ولاية ماريلاند كريس فان هولين (ديمقراطي من ولاية ماريلاند) على أهمية محاسبة الولايات المتحدة لأذربيجان على جرائم الحرب التي ارتكبتها وإدانتها بوضوح العدوان الأذربيجاني ضد الأرمن خلال جلسة استماع مجلس الشيوخ لتأكيد القضية، هذا ما أفادته اللجنة الوطنية الأرمنية الأمريكية  (ANCA)وأضافت أن إدارة بايدن رشحت عدة أشخاص لمنصب السفير الأمريكي لدى أرمينيا وروسيا.
في أسئلة إلى السفيرة الأمريكية لدى أرمينيا لين تريسي التي تم ترشيحها لمنصب السفيرة الأمريكية في روسيا أعرب مينينديز عن استيائه من أن مسؤولي وزارة الخارجية قد تهربوا مؤخراً من الاستفسارات حول مقاطع الفيديو التي تصور مقتل أذربيجان وتشويههم لأسرى أرمن خلال ما وصفه بأنه: “واحدة من أكثر جلسات الاستماع مخيبة للآمال التي أجريتها على الإطلاق” وفي إشارة لتريسي وإلى التواصل مع مرصد حقوق الإنسان في أرمينيا فيما يتعلق بالتحقيق في مقاطع الفيديو طالب الرئيس مينينديز بالمزيد : “نحتاج إلى سفرائنا لا سيما في أماكن النزاع ليكونوا قادرين على متابعة الحقيقة حتى نتمكن، كصانعي سياسات، من تقرير ما يجب فعله حيال هذه الحقيقة”.
في وقت لاحق تعهدت السفيرة الأمريكية المعينة لدى أرمينيا كريستينا كفيان ببذل “قصارى جهدها لمساعدة الأرمن في أي طلبات لديهم لتوثيق الفظائع التي تم تصويرها في مقاطع الفيديو هذه وكان الرئيس مينينديز مصراً. “لا أريد طلبات من الأرمن أريد أن نكون استباقيين حتى نتمكن من اتخاذ قرار”، موضحاً أن أعضاء مجلس الشيوخ بحاجة إلى الحقائق حول جرائم الحرب والعدوان الأذربيجاني عند اتخاذ قرار بشأن تطبيق قيود المادة 907 على المساعدات الأمريكية لأذربيجان: “أريد سفيراً سيساعدنا بشكل استباقي في تحديد ما إذا كانت عمليات الإعدام وما إذا كانت هذه التشويه وما إذا كانت هذه الأنشطة الأخرى صحيحة أم لا، حتى نتمكن بصفتنا صانعي السياسات من اتخاذ قرار. هل يمكنني الاعتماد عليك للقيام بذلك؟”سأل مينينديز.
“نعم سناتور وسأذهب إلى أبعد من ذلك لنقول إن المساءلة عن جرائم من هذا النوع مهمة جداً بالنسبة لي وسأعمل على التأكد من وجود المساءلة أيضاً”، قالت السفيرة المعينة كفين في كلمتها، وقال مينينديز: “بدون مُساءلة لا توجد عدالة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى