Topسياسة

الأمم المتحدة تشكر أرمينيا على دعمها القوي لعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة

أعرب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام جان بيير لاكروا عن امتنانه لدعم أرمينيا الحاسم لعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وخدمة وتضحية أفراد الجيش والشرطة المتمركزين تحت علم الأمم المتحدة.

الرسالة الصادرة عن إدارة الاتصالات العالمية التابعة للأمم المتحدة أعرب وكيل الأمين العام لعمليات السلام ، جان بيير لاكروا، عن شكره لدعم أرمينيا القوي لعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وعلى خدمة وتضحيات أفراد الجيش والشرطة المنتشرين تحت علم الأمم المتحدة.

من بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة، تعد أرمينيا حالياً أكبر مساهم في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، حيث يعمل 32 جندياً من قوات حفظ السلام، من بينهم ثلاث نساء، في قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل).

كما نُشر أول جندي حفظ سلام أرمني في اليونيفيل في فبراير 2012. كانت أرمينيا مساهمة دائمة في البعثة منذ نوفمبر 2014 عندما وصلت أول وحدة عسكرية قوامها 33 فرداً إلى لبنان.

كما نشرت أرمينيا في السابق عدداً محدوداً من قوات حفظ السلام في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) لعدة سنوات.

وبحسب الرسالة: “لقد خدم الرجال والنساء الأرمن في مجموعة متنوعة من بيئات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وأظهروا مستوى عالٍ من الاحتراف والالتزام. ونحن ممتنون للغاية لمساهمتهم في تحقيق السلام والأمن الدائمين “.

وأيدت أرمينيا مبادرة الأمين العام للعمل من أجل حفظ السلام (A4P)، والتي تهدف إلى تعزيز حفظ السلام من خلال ولايات أكثر تحديداً، وعمليات أقوى وأكثر أماناً، وقوات أفضل تجهيزاً وتدريباً، وحشد الدعم للحلول السياسية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى