Topاقتصاد

أرمينيا تخطط لامتلاك وحدة طاقة جديدة لمحطة الطاقة النووية في عام 2036 وتشغيلها بالكامل

قال نائب وزير الإدارة الإقليمية والبنية التحتية لجمهورية أرمينيا، هاكوب فاردانيان، في إيجاز مع الصحفيين داخل إطار المنتدى الدولي لـ “أتوم إيكسبو” المنعقد في مدينة سوتشي الروسية بأن أرمينيا تخطط لامتلاك وحدة طاقة جديدة في محطة الطاقة النووية في عام 2036 وتشغيلها بالكامل… حسبما أفاد أرمنبرس.

وأكد فاردانيان أنه تم بالفعل التوقيع على وثائق معينة بخصوص الاخير، مثل مذكرة مع شركة الطاقة الذرية الروسية الحكومية “روساتوم” بشأن بناء الكتلة الجديدة. وهناك محضر اجتماع وخطة عمل.

قال فاردانيان: تجري حالياً مناقشة خيار بناء وحدات بسعة 1000 أو 1200 ميغاواط. ويتم إجراء هذه التحليلات الفنية والاقتصادية الأولية لمعرفة ما إذا كان يمكن دمج الوحدات مع نظام الطاقة لدينا”.

وعن المواعيد قال فاردانيان: “في عام 2036 ستكون وحدة الطاقة الجديدة جاهزة للعمل بكامل طاقتها. وفي عام 2034 أو 2035 يجب إجراء الاختبارات لدخول الشبكة بحيث يكون في عام 2036 بالتوازي مع إغلاق محطة الكهرباء. وحدة الطاقة الثانية، ابدأ تشغيل الوحدة الجديدة. وهذا يعني أن سنة واحدة على الأقل يجب أن تمر من مرحلة الاختبار. لذلك، فإن الهدف هو الحصول على وحدة طاقة جديدة في عام 2036.

فيما يتعلق بالتمويل، قال فاردانيان إنه حتى الانتهاء من دراسات الجدوى الأولية، من السابق لأوانه الحديث عنها.. ومع ذلك، فمن الممارسات المقبولة في العالم جذب الموارد المالية من الدولة التي نستخدم تقنيتها. من الصعب للغاية أن نتخيل بناء محطة جديدة للطاقة النووية باستخدام التكنولوجيا الروسية بتمويل من دولة أخرى. لا يمكن لأي مؤسسة مالية خاصة تمويل مشروع بهذا الحجم دون مساعدة الدولة المعنية.. وبطبيعة الحال، إذا قمنا ببناء محطة للطاقة النووية بتصميم روسي، فسيكون هناك أيضاً تمويل روسي.

تم تمديد فترة تشغيل وحدة الطاقة الثانية لمحطة الطاقة النووية الأرمينية حتى عام 2026 بعد مهام التحديث. ويجري أيضاً العمل الآن لتمديد فترة التشغيل حتى عام 2036. وتعمل وزارة الإدارة الإقليمية والبنية التحتية لأرمينيا و “روساتوم” في هذا الاتجاه.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى