Topثقافةمحليات

البعثة الأرمنية الألمانية تعثر على عظام حيوانات عمرها حوالي 6000 عام في كهف يغيغيس-1

بحسب “أرمنبريس”، حققت البعثة الأرمنية الألمانية المشتركة اكتشافات مثيرة للاهتمام وقيّمة في منطقة سكن الكهوف يغيغيس-1 في فايوتس تسور.

وفي محادثة مع “أرمنبريس”، قال رئيس البعثة كارين أزاتيان إنه نتيجة لعمليات التنقيب هذا العام، تم العثور على حوالي 7000 عظام حيوانات في الكهف، وتم التعرف على بعضها بالفعل.

وقال: “إنها عظام قطط ودببة وماشية عمرها 6000 عام. والحقيقة أن كهف يغيغيس -1 كان يستخدم كمأوى مؤقت”.

وروى أزاتيان أنه في عام 2019، حاولوا مع عالم الأحياء والطبيب والبروفيسور ليفون يبسكوبوسيان العثور على آثار للسكن البشري القديم في فايوتس تسور.

وقال عالم الآثار: “قمنا معاً باستكشاف قصير للعثور على مساكن الكهوف، لأن التجربة أظهرت أن الناس القدامى كانوا أول من استقر مؤقتاً في مساكن الكهوف. بين قرية شاتين يغيغيس، تم العثور على كهف صغير مغطى بالصخور، حيث تم العثور على أدوات حجرية على سطح الأرض، ونتيجة للتحليل النمطي، افترضنا أنه يمكن أن يكون موقعاً قديماً ينتمي إلى مرحلة العصر الحجري. وأضاف أن البعثة فتحت حفرة بعمق متر واحد في المكان واكتشفت مادة عظمية غنية جداً وأدوات حجرية وطبقات من الرماد.

“في عام 2021، أرسلنا المواد إلى ألمانيا لتحليل الكربون المشع، وجاء الجواب هذا العام بأن النتائج تعود إلى 4000 سنة قبل الميلاد. وقال أزاتيان إن افتراضاتنا بشأن فترة العصر الحجري كانت صحيحة”.

وذكر أنه لم يكن هناك سوى كهف أرين 1 في تلك الفترة في فايوتس تسور.

وتابع: “هذا العام أيضاً قمنا بأعمال استكشاف، واكتشفنا ثاني كهف في قرية شاتين. صحيح أنه لا يوجد تاريخ حتى الآن، ولكن نتيجة للتحليل النمطي، يشير ما يقرب من 50 في المائة منه إلى نفس الفترة”. وأضاف أن أحد طرق هجرة الإنسان الحجري، بالإضافة إلى أريني وشاتين، كان أيضاً يغيغيس.

وقال إن “الحفريات في يغيغيس انتهت بالفعل لكنها ستستمر بالتأكيد في السنوات المقبلة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى