Topالعالم

انتخاب سورية نائباً لرئيس المؤتمر الدولي لرعاية الطفولة المبكرة والتربية 2022

أفادت وكالة “سانا” للأنباء أنه انتخبت سورية اليوم نائباً لرئيس المؤتمر الدولي لرعاية الطفولة المبكرة والتربية 2022 الذي تقيمه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو في العاصمة الأوزباكستانية طشقند.

وتشارك سورية بالمؤتمر الذي انطلقت أعماله أمس ويستمر حتى الـ 16 من الشهر الجاري حيث تضمنت الجلسة التنظيمية للمؤتمر التي عقدت اليوم انتخاب وزيرة ما قبل المدرسة في أوزبكستان رئيساً للمؤتمر وسورية نائباً لرئيس المؤتمر ضمن خمسة نواب وفقاً للتقسيم العالمي للمجموعات حسب المناطق الجغرافية، وجرى بعدها انتخاب مقررين ولجان تدوين لأعمال المؤتمر.

وخلال الجلسة قدمت ستيفاني جيانيني نائب المديرة العامة لليونسكو لشؤون التربية عرضاً عاماً حول الوضع الدولي لبرامج رعاية وتربية الطفولة المبكرة والتحديات التي تواجهها حيث اعتبر اليوم يوم الحلول ويشمل إقامة 20 جلسة موازية تمنح المشاركين في المؤتمر الفرصة لتبادل الخبرات حول التحديات والحلول للتقدم في رعاية الطفولة المبكرة، وتتركز المناقشات حول الشمولية والحوكمة والرفاه وكذلك الاهتمام بالمعلمين والمثقفين ومقدمي الرعاية.

ويهدف المؤتمر إلى إعادة التأكيد على حق كل طفل صغير في الرعاية الجيدة والتعليم منذ الولادة، وحث الدول الأعضاء على تجديد الالتزام والاستثمار في هدف التنمية المستدامة الرابع الذي يدعو إلى ضمان حصول جميع الفتيات والفتيان على نوعية جيدة من تنمية الطفولة المبكرة والرعاية والتعليم قبل الابتدائي.

وتتضمن مشاركة سورية تقديم تقرير وطني يشرح واقع الطفولة المبكرة فيها وأهمية المركز الإقليمي للطفولة المبكرة التابع لوزارة التربية في تعزيز العمل الإقليمي في رعاية وتعليم الأطفال في هذه المرحلة العمرية، والعوامل التي تعيق تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة ولا سيما ما تعانيه المنطقة العربية عموماً وسورية على وجه الخصوص من حروب وكوارث اقتصادية ناتجة عن محاولات تخريب المنطقة وإضعافها بدعم من دول تدعي حماية حقوق الطفل.

وتهدف المشاركة السورية إلى زيادة توثيق العلاقات التربوية مع دول العالم لإيجاد دعم دولي حقيقي لقضايا التربية في العالم وخصوصاً في الدول النامية التي تتعرض للحروب والكوارث ومنها سورية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى