Topسياسة

الممثل الدائم للولايات المتحدة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا: الولايات المتحدة تدعو أذربيجان مرة أخرى لسحب قواتها إلى مواقعها الأصلية

أعلن الممثل الدائم للولايات المتحدة لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مايكل كاربنتر أنه لا تزال الولايات المتحدة منخرطة بعمق في دعم أرمينيا وأذربيجان في العمل نحو معاهدة سلام شاملة.

وفي كلمته، ذكّر أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان عقد اجتماعاً في واشنطن في 27 أيلول سبتمبر مع أمين مجلس الأمن في أرمينيا أرمين غريغوريان ومستشار الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف. بعد ذلك، في 4 تشرين الأول أكتوبر، أجرى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن محادثة هاتفية مع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان، شجع خلالها على خلق جو من الثقة وإحراز مزيد من التقدم في المفاوضات، ورحب أيضاً بالخطوات الإيجابية المتخذة من قبل الجانبان الأرمني والأذربيجاني، بما في ذلك حقيقة إعادة 17 أسير حرب أرمني إلى أرمينيا.

وقال كاربنتر: “نواصل تشجيع أرمينيا وأذربيجان على تسوية القضايا الهامة على طاولة المفاوضات. لا يمكن أن يكون هناك سلام دائم بدون مصالحة، والدبلوماسية هي السبيل الوحيد لتحقيق ذلك. يجب أن يخضع الفيديو المرعب الذي تم تداوله على قنوات التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي، والذي يظهر كيف تقتل القوات المسلحة الأذربيجانية الأسرى الأرمن العزل، لتحقيق كامل ونزيه. يجب تقديم المسؤولين عن تعذيب الأسرى إلى العدالة. إننا نحيط علماً بالتحقيق الذي أجراه المدعي العام لأذربيجان ونذكر الأطراف بالالتزام بتعهداتهم بإعادة أسرى الحرب على وجه السرعة ومعاملتهم وفقاً للالتزامات الدولية”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تعتبر انتهاكات وقف إطلاق النار المسجلة في شهر أيلول سبتمبر مقلقة للغاية. وتابع: “تدعو الولايات المتحدة أرمينيا وأذربيجان إلى التقيد الصارم بوقف دائم لإطلاق النار، وسحب وإزالة قواتهما المسلحة، وكذلك مواصلة المفاوضات بشأن ترسيم الحدود لدعم تسوية سلمية. نكرر دعوتنا لأذربيجان لسحب قواتها المسلحة إلى المواقع الأولية قبل اندلاع القتال في 12 أيلول سبتمبر. يجب تسوية الخلافات الحدودية من خلال المفاوضات وليس العنف. إن مقتل الجنود الأرمن والمواطنين الأذربيجانيين الذين أصيبوا بألغام أرضية الأسبوع الماضي يظهر بوضوح وبشكل مأساوي العواقب الإنسانية المستمرة لهذا الصراع”.

وشدد على أن الولايات المتحدة تدعم بالكامل مسألة زيادة دور منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في خلق جو من الثقة ومنع نشوب النزاعات، بما في ذلك إنشاء بعثة تقصي الحقائق التي طلبتها أرمينيا.

وأضاف كاربنتر: “ندعو أرمينيا وأذربيجان إلى اتخاذ خطوات عاجلة لتخفيف التوترات وخلق جو من الثقة وإظهار نهج مسؤول للوفاء بالالتزامات والتعهدات الدولية. ونحث على إحراز مزيد من التقدم في تسوية قضية المفقودين وإعادة من تبقى من أسرى الحرب. تدعم الولايات المتحدة عملية سلام شاملة وهي ملتزمة بالعمل مع شركاء ثنائيين متشابهين في التفكير، سواء مع الاتحاد الأوروبي أو المنظمات الدولية مثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى