Topالعالم

‎”‎فاينانشال تايمز”: أميركا وأوروبا تضغطان على تركيا لمعاقبة روسيا

صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية تكشف أنّ واشنطن تركّز على البنوك التركية التي اندمجت في نظام “مير” الروسي للضغط على أنقرة من أجل فرض عقوبات ضد روسيا.

ذكرت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية، اليوم الخميس، أنّ الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يُكثفان الضغوط على تركيا من أجل أن تطبّق العقوبات على روسيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيين اثنين، ممن شاركوا في الخطط قولهما: “واشنطن تركّز على البنوك التركية التي اندمجت في نظام مير الروسي للمدفوعات، فيما تعدّ بروكسل وفداً للتعبير عن مخاوفها للمسؤولين الأتراك مباشرة”.

ووفق الصحيفة فإنّ “الضغط على تركيا يأتي في الوقت الذي تتجه فيه العواصم الغربية نحو تطبيق أكثر صرامة للعقوبات الحالية، بدلاً من فرض إجراءات جديدة”.

ولفتت إلى أنّ “هذا التحول يقرّ بأنّ العقوبات الاقتصادية التي فُرضت بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، في شهر شباط/فبراير الماضي، فشلت في الإضرار بالاقتصاد الروسي بالقدر الذي كانوا يأملونه. ولكنهم يؤكدون أنّ سد الثغرات أمام العقوبات سيضغط ببطء على شريان الحياة المالي للكرملين”.

وقال مسؤول غربي للصحيفة: “ستروننا نركّز نوعاً ما على التهرّب من القطاع المالي.. وسنرسل رسالة واضحة للغاية مفادها بأنّه لا ينبغي للمؤسسات المالية في البلدان الأخرى أن تكون مترابطة مع شبكة مدفوعات مير؛ لأنّ ذلك ينطوي على بعض مخاطر التهرّب من العقوبات”.

المصدر: الميادين نت

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى