Topالعالم

الولايات المتحدة تتوعد شركات تركية بفرض عقوبات عليها في حال مواصلة التعامل مع روسيا

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية شركات تركية من استمرار تعاملها مع روسيا. في هذا السياق، بعث مساعد وزيرة الخزانة الأمريكية والي أدييمو إلى جمعية الصناعة والأعمال التركية وغرفة التجارة الأمريكية في تركيا رسالة، حذر فيها من أن الشركات والبنوك تواجه خطر التعرض لعقوبات في حال تقديم أي دعم مادي لأشخاص تحددهم الولايات المتحدة.

قالت جمعية الصناعة والأعمال التركية التي تعد أكبر اتحاد لشركات الأعمال في تركيا، إنها تلقت رسالة من وزارة الخزانة الأمريكية تحذرها فيها من احتمال فرض عقوبات إذا واصلت التعامل مع روسيا، بعد أسابيع من الإعلان عن اتفاق روسي تركي لتعزيز التعاون حول الطاقة.

ويتزايد قلق واشنطن من استخدام الحكومة والشركات الروسية تركيا للالتفاف على القيود المالية والتجارية الغربية المفروضة ردا على غزو الكرملين لأوكرانيا قبل ستة أشهر.

اتفق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على تعزيز التعاون الاقتصادي بين بلديهما، وذلك خلال قمة في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود في وقت سابق هذا الشهر.

وتظهر بيانات رسمية أن قيمة الصادرات التركية إلى روسيا بين أيار/مايو وتموز/يوليو ارتفعت بنحو 50 بالمئة عن أرقام العام الماضي.

وترتفع واردات تركيا من الزيت الروسي واتفق الجانبان على الانتقال إلى الدفع بالروبل لتسديد ثمن الغاز الطبيعي الذي تصدره شركة غازبروم العملاقة.

قام مساعد وزيرة الخزانة الأمريكية والي أدييمو بزيارة قلما تحدث إلى إسطنبول وأنقرة في حزيران/يونيو للتعبير عن قلق واشنطن إزاء استخدام الأثرياء الروس والشركات الكبيرة كيانات تركية لتفادي العقوبات الغربية.

وسعت تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، والمرتبطة بعلاقات جيدة مع كل من موسكو وكييف، إلى البقاء على الحياد في النزاع ورفضت الانضمام إلى نظام العقوبات الدولي.

المصدر: فرنس 24

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى