Topتحليلات

تحليل.. تعزيز إيران يأتي من مصالح أرمينيا

قالت خبيرة الشؤون الإيرانية إيما بيكيجانيان في حديثها مع “أرمنبريس”، في إشارة إلى العلاقات بين ثالوث إيران وتركيا وروسيا حيث يمكن أن تتطابق مصالح إيران وروسيا فقط من الناحية التكتيكية وليس الإستراتيجية، والعلاقات بين إيران وتركيا أكثر تعقيداً وتوتراً، خاصة في الفترة الحالية.

وبحسب بيكيجانيان، فإن مصالح إيران اليوم تطالب أولاً وقبل كل شيء باستعادة الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 بصيغة “5 + 1″، خطة العمل الشاملة المشتركة مع إيران، وبعد ذلك سيتم رفع العقوبات والقيود الغربية على إيران.

وبحسب تعليق المحللة، له علاقة مباشرة بسياسة إيران الإقليمية، وموقف إيران في المنطقة، بما في ذلك الموقف الذي عبرت عنه القيادة الإيرانية العليا بشأن أهمية أرمينيا والحدود الأرمينية الإيرانية.

وتطالب مصالح إيران بإعادة الاتفاق النووي، لأن إيران تمتلك على الأقل ثاني أكبر احتياطيات غاز في العالم، وأوروبا بحاجة إلى الغاز.. وقد يكون لاستعادة الاتفاق النووي تأثير قاتل على التطورات في هذه المنطقة، وستتغير مواقف إيران وستكون إيران قادرة على تصدير الغاز.

وإذا رُفعت القيود المفروضة على إيران، فهذا يعد ميزة لأرمينيا.. مثلما تتوافق أرمينيا القوية والمستقلة مع مصالح إيران، فإن تعزيز إيران اقتصاديا وعموما يصب في مصلحتنا. قالت بيكيجانيان.

وفقاً لـ بيكيجانيان، في حالة حدوث مثل هذا التطور، ستكون إيران أقل اعتماداً على كل من تركيا وروسيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى