Topالعالم

حرب أوكرانيا.. زيلينسكي يقيل مسؤولين كبيرين وموسكو تتوعد بحساب سريع إذا قُصفت جزيرة القرم

بحسب “الجزيرة”، أقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رئيس جهاز أمن الدولة والمدعية العامة بسبب تعاون العشرات من موظفيهما مع الإدارة الروسية في المناطق المحتلة بأوكرانيا، وفي حين تتجه الأوضاع الميدانية نحو المزيد من التصعيد، توعد مسؤول روسي بحساب سريع في حال قصفت القوات الأوكرانية شبه جزيرة القرم الخاضعة لروسيا.

ومن خلال حسابه على تطبيق تليغرام، أعلن زيلينسكي أمس الأحد إقالة رئيس جهاز أمن الدولة إيفان باكانوف، والمدعية العامة إرينا فينيدكتوفا، وقال إن إدارته سجلت دعاوى جنائية تتعلق بالخيانة العظمى لموظفين في مكتب المدعية العامة ووكالات إنفاذ القانون الأخرى.

وأضاف أن أكثر من 60 موظفا من مكتب المدعي العام وإدارة الأمن بقوا في المناطق المحتلة ويعملون ضد الدولة الأوكرانية، مشيرا إلى أنه يجري حاليا التحقيق في أكثر من 650 حالة خيانة مشتبه بها ارتكبها مسؤولو أمن أوكرانيون.

وقال الرئيس الأوكراني إن مجموعة الجرائم ضد الأمن القومي والصلات بين موظفي الأمن الوطني وروسيا تطرح أسئلة خطيرة للغاية على المسؤولين المعنيين، متعهدا بالحصول على ما سماها الإجابات المناسبة.

وفي المدن والبلدات التي سيطرت عليها القوات الروسية، تم تعيين أوكرانيين على رأس الإدارات المحلية، وقد تعرض بعضهم لمحاولات اغتيال في الأسابيع القليلة الماضية.

وفي خضم التصعيد الميداني المتسارع في أوكرانيا، هدد ديمتري مدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، برد قاس على أي قصف أوكراني قد يستهدف شبه جزيرة القرم التي تقع جنوب أوكرانيا، ضمتها روسيا إليها عام 2014.

وقال مدفيديف في تصريحات أدلى بها أمس الأحد ردا على تلويح مسؤول أوكراني بقصف مواقع روسية في القرم “سيأتي يوم الحساب سريعا وسيكون صعبا للغاية، ومن الصعب جدا إخفاؤه”.

وأضاف أن بلاده سترد على عدم اعتراف الغرب وأوكرانيا بسيادتها على القرم وتهديدهما بمهاجمتها.

كما قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي إن أسلحة حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) الحديثة لا تزال موجهة نحو روسيا، مؤكدا أن موسكو لن تتجاهل ذلك التهديد.

وكان المتحدث باسم المخابرات العسكرية الأوكرانية فاديم سكيبيتسكي قال السبت، إن منظومة إطلاق الصواريخ المتعددة من طراز “هيمارس” أميركية الصنع يمكن استخدامها لضرب أهداف في شبه جزيرة القرم.

وكان المتحدث باسم المخابرات العسكرية الأوكرانية قال إن كييف رصدت استعداد روسيا للمرحلة التالية من هجومها، مشيرا إلى نشاط عسكري روسي متزايد على طول خط المواجهة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى