Topسياسة

من المهم أن يتم تنفيذ الاتفاقيات الأولى مع تركيا بسرعة كبيرة… روبين روبينيان ‏

“إذا تم تنفيذ الاتفاقيات بسرعة فهذا يساعد بشكل كبير على تعزيز الثقة، إذا لم يتم تنفيذها، على العكس من ذلك، فإنه يقوض هذه الثقة بشكل كبير.. هذا ما قاله روبين روبينيان، نائب رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية أرمينيا، وممثل أرمينيا الخاص في تلك المفاوضات بين تركيا وأرمينيا خلال لقاءٍ تلفزيوني مع إذاعة أزادوتيون بما يخص على الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في محادثة هاتفية بين باشينيان وأردوغان.

لدى السؤال من قبل الإذاعة: ماذا تعني المكالمة الهاتفية التي جرت بين باشينيان وأردوغان، هل تدعي أن العملية تدخل المرحلة الموضوعية؟

أجاب روبينيان: أولاً، يجب نعود قليلاً إلى الماضي، أي الاجتماع الأخير، تمكنت أنا والممثل الخاص لتركيا أخيراً من التوصل إلى اتفاقيات ملموسة حول هذا الموضوع، أي لخلق فرصة لمواطني البلدان الثالثة للعبور الحدود البرية وخلق فرصة للقيام بنقل جوي مباشر للبضائع.. هذه اتفاقيات إيجابية، لكن أحد أهم الأشياء في مثل هذه العمليات المعقدة هو التنفيذ السريع للاتفاقيات الأولى. إذا تم تنفيذها بسرعة، فهذا يساعد بشكل كبير على تعزيز الثقة، إذا لم يتم تنفيذها، على العكس من ذلك فإنه يقوض هذه الثقة بشكل كبير. وآمل أن يتم تنفيذ هذه الاتفاقيات في القريب العاجل.

سؤال: ماذا يعني ذلك قريباً جداً، هل يعني الأشهر القادمة؟

جواب: أعتقد أنه سيكون من المنطقي أن يحدث ذلك في الأشهر المقبلة، الاتفاق ثابت على المستوى السياسي، والآن يجب على ممثلي الإدارات المعنية العمل على التفاصيل الفنية من كلا الجانبين.

سؤال: هل هناك مثل هذه العملية، هل بدأت؟

جواب: ليس بعد في الوقت الحالي، لكن يجب أن تبدأ قريباً… أما الاتصال الهاتفي بين قادة البلدين، فيعني أنه بعد انقطاع طويل، أجرى قادة أرمينيا وتركيا مكالمة هاتفية وناقشوا ما ورد في البيان، أي ناقشوا عملية التسوية العامة، ناقشنا وأكدنا على أهمية للتنفيذ المبكر للاتفاقيات التي توصلنا إليها وناقشنا هذه العملية بشكل عام.

سؤال: هل كان هناك وسيط بما في ذلك ترتيب هذه المكالمة الهاتفية؟

جواب: كلا.        

سؤال: يُفترض أن المحادثة الهاتفية التي جرت قد تم تحضيرها من قِبلكم أنتم وسيردار كيليتش.. هل يجري النظر في عقد اجتماع لزعماء أرمينيا وتركيا؟

جواب: لا يوجد مثل هذا الترتيب في هذا الوقت ضمن جدول أعمالنا.

سؤال: لقد قلت أكثر من مرة أن نجاح العملية يعتمد على قدرة تركيا البناءة وإرادتها السياسية.. هل لدى تركيا مثل هذه القدرة؟

جواب: أرمينيا مستعدة لفتح حدود مع تركيا ولإقامة علاقات دبلوماسية مع تركيا. إذا لم يحدث ذلك، وإذا كانت أرمينيا مستعدة لذلك، فهذا يعني أن تنفيذه يعتمد على الإرادة السياسية لتركيا في هذه اللحظة، لأن أرمينيا لديها بوضوح تلك الإرادة السياسية.

سؤال: هل لدى تركيا إرادة سياسية؟

جواب: لا توجد دلائل تشير إلى أن الحدود ستُفتح اليوم أو غداً.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى