Topسياسة

شمخاني من أرمينيا: أمن المنطقة لن يتحقق من دون استقرار القوقاز

أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، يلتقي نظيره آرمن غريغوريان، ويؤكّد أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين.

أكّد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، اليوم الخميس، أنّ “الأمن المستدام في المنطقة لن يتحقق من دون استقرار منطقة القوقاز”.  

وخلال اجتماعه بنظيره الأرميني آرمن غريغوريان، قال إنّ “أواصر العلاقة بين إيران وأرمينيا على الصعيدين الثقافي والحضاري تاريخية”، مشيراً إلى أنّ ذلك “يوفّر أرضية مناسبة لتعزيز العلاقات بين البلدين”.  

وأضاف أنّ “الشعبين الإيراني والأرميني، على مرّ التاريخ، كانا إلى جانب بعضهما في الظروف الإقليمية والدولية الصعبة، وبالتالي يجب ألاّ يكون هناك أي قيود أمام تعزيز العلاقات”.  

ولفت إلى أنّ “مستوى حجم التبادل التجاري بين البلدين أقل من الإمكانات المتوفرة لدى إيران وأرمينيا”، مشدداً على أنّ “إيران مستعدة لاستثمار إمكانياتها من أجل تحقيق السلام المستدام في القوقاز”. 

بدوره، أكّد غريغوريان أنّ “تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين يجب أن يكون على رأس الأولويات”، مشيراً إلى أنّ “مشاريع نقل الطاقة الكهربائية هي من القضايا المهمة بين البلدين”. وصرّح بأنّ “لإيران دوراً مهماً في تعزيز العلاقات بين الدول الجنوبية من القوقاز وتوفير أمن المنطقة”. 

وكان شمخاني أكّد لدى وصوله إلى أرمينيا أنّ “السياسة المبدئية لحكومة الرئيس إبراهيم رئيسي تهتم بتوسيع العلاقات وتعميقها مع الدول المجاورة”،  وزيارته لأرمينيا “تأتي في هذا السياق”.

وأعرب شمخاني عن أمله في أن تؤدي المفاوضات بين أرمينيا وجمهورية أذربيجان إلى “سلام دائم في إطار الحفاظ على وحدة أراضي البلدين”، مؤكّداً “معارضة إيران لأي عمل يؤدي إلى تغييرات في الجغرافيا السياسية للمنطقة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى