Topسياسة

وزارة الخارجية الأرمينية تؤكد على النقطة 24 من البيان المشترك للقادة: أكد باشينيان و بوتين أهمية الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك

رداً على أسئلة وسائل الإعلام الأخيرة حول التعليقات التي أدلى بها رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 24 نيسان أبريل 2022، أعلن المتحدث باسم وزارة خارجية جمهورية أرمينيا فاهان هونانيان أنه يعيد الجانب الأرمني تأكيد التزامه بالسلام والاستقرار في المنطقة. وأشار إلى أنه لم يؤكد القادة فقط على المساهمة الحاسمة لقوة حفظ السلام الروسية لضمان الأمن في آرتساخ، لكنهم أكدوا أيضًا على أهمية استخدام إمكانات وخبرة الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في التسوية السياسية الدبلوماسية لنزاع كاراباخ.

وذكر المتحدث باسم وزارة خارجية جمهورية أرمينيا أنه وفقاً للنقطة 24 من البيان المشترك الصادر في 19 نيسان أبريل 2022، تبادل رئيس الوزراء الأرميني والرئيس الروسي وجهات النظر حول الوضع في جنوب القوقاز.

وتابع هونانيان: “وتحدث القادة عن استمرار العمل البناء في إطار الاجتماعات الدورية لقادة أرمينيا وروسيا وأذربيجان، وتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في 9 تشرين الثاني نوفمبر 2021 و11 كانون الثاني يناير و 26 تشرين الثاني نوفمبر 2021 لصالح الاستقرار الإقليمي وضمان الأمن والتنمية الاقتصادية. وشددوا على المساهمة الحاسمة لقوات حفظ السلام الروسية في ضمان أمن كاراباخ وخلق ظروف مواتية وآمنة لحياة السكان. وشددوا على ضرورة التوصل إلى حل عاجل للقضايا الإنسانية الملحة والتسوية السياسية والدبلوماسية لنزاع كاراباخ. وفي هذا السياق، أكدوا مجدداً على أهمية استخدام إمكانات وخبرات الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفقاً لولايتها الدولية”.

وفي هذا السياق، أكد فاهان هونانيان مجدداً أن الجانب الأرمني يؤكد التزامه بضمان السلام والاستقرار في المنطقة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى