Topالعالم

حماس تؤكد استعداد غزة لمعركة إستراتيجية مع إسرائيل ومؤتمر في الضفة الغربية يندد بالتهجير

بحسب “الجزيرة”، أعلنت حركة حماس أن غزة تتجهز لمعركة إستراتيجية مع إسرائيل، بينما نظمت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية مؤتمر “التحدي والصمود” جنوبي الخليل بالضفة الغربية.

وخلال كلمة في احتفال نظمته حماس بمدينة صيدا جنوبي لبنان، أكد رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية أن غزة تتجهز لمعركة إستراتيجية مع إسرائيل.

أضاف هنية أن معركة “سيف القدس” التي خاضها الشعب الفلسطيني وغزة شكلت تحولا إستراتيجيا في مجرى الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي.

من جهة أخرى، شهدت منطقة “مسافر يطا” جنوبي الخليل مؤتمر “التحدي والصمود”، بمشاركة رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية وعدد من وزراء حكومته، وذلك للوقوف عن قرب على معاناة سكان المنطقة الذين يُهجَّرون قسرا من أراضيهم.

وكانت محكمة الاحتلال أصدرت قرارا قبل نحو شهر بترحيل مئات المواطنيين من 14 تجمعا سكانيا في “مسافر يطا”، بحجة تحويلها إلى مناطق تدريب وإطلاق نار للجيش الإسرائيلي.

وقال محمد اشتية، في كلمته خلال المؤتمر، إن المؤتمر هو الرد الحقيقي على إجراءات الاحتلال ومحاولاته تهجير السكان قسرا.

وأضاف اشتية أن الحصار المالي حصار سياسي، وأن الشعب الفلسطيني وقيادته سيبقون صامدين في وجه إجراءات الاحتلال ومستوطنيه.

واعتبر رئيس الحكومة الفلسطينية أن المؤتمر رسالة للرئيس الأميركي جو بايدن، مفادها أنه لا سلام في المنطقة دون إنهاء الاحتلال وإعطاء الفلسطينيين حقوقهم.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى