Topسياسة

بوتين: نحن مهتمون باستقرار الوضع في أرمينيا وضمان التنمية

أفادت دائرة العلاقات العامة في المكتب الرئاسي الأرميني أنه التقى رئيس جمهورية أرمينيا فاهاكن خاتشاتوريان، المتواجد في سان بطرسبرغ بزيارة عمل، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال الرئيس الروسي: “أنا سعيد جداً بلقائكم والتعرف عليكم.

آمل ألا تكونوا قد ندمتم على قدومكم للمشاركة في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي.

نحن نعقد هذه الفعالية منذ 25 عاماً، على الأقل أصبحت بمثابة دليل لبلدنا روسيا. كما أتمنى أن تكون بالنسبة لشركائنا.

أرمينيا ليست فقط شريكنا، بل هي حليفنا الاستراتيجي، ونحن نقدر ذلك. نحن نفهم كل ما يحدث اليوم في أرمينيا وحولها. نحن مصممون على تطوير علاقات الشراكة بيننا. نحن مهتمون بأن يكون الوضع في البلاد مستقراً ويضمن التنمية.

آمل أن يساهم لقاءنا اليوم في ذلك أيضاً.

أنا سعيد برؤيتكم. أهلاً بكم”.

قال الرئيس خاتشاتوريان بشكل خاص: “لم أزر سان بطرسبرغ منذ وقت طويل. لقد زرت سان بطرسبرغ خلال سنوات الاتحاد السوفيتي، من ثمانينيات القرن الماضي وحتى عام 1992. هذه فرصة لمعرفة كيف تغيرت المدينة. يمكنني تقديم تقييم بصفتي العمدة السابق لـ يريفان، تبدو المدينة حقاً جيدة جداً ونظيفة جداً وجميلة جداً.

أما بالنسبة إلى منتدى سان بطرسبرغ، فأنا أحضره للمرة الأولى، ولكن بصفتي خبيراً اقتصادياً كنت أتابعه دائماً، وأقدره بشدة، لأن هناك مناقشات مثيرة للاهتمام ومهمة فيما يتعلق بالاقتصاد. شكراً لدعوتكم.

يقدر الشعب الأرمني جهودكم الرامية إلى تسوية نزاع كاراباخ. أستطيع أن أقول إن جهودكم لإنهاء الحرب لا أقدرها شخصياً فحسب، بل أعلم أن شعب أرمينيا يقدرها أيضاً. كان من المهم جداً إيقاف الحرب. ومن المهم جداً بالنسبة لنا احترام الاتفاقات التي تم التوصل إليها.

لا داعي للإشارة إلى صداقتنا التاريخية، لأنه عندما تكون العلاقات أخوية، فلا داعي للقول أنك أخ صالح أو أنك أخ سيء.  العلاقات الأخوية هكذا، الجوهر والفلسفة هكذا، إنها كل شيء، إنها ثقة، إنها صدق، إنها خطط مشتركة، أعمال مشتركة يجب أن يستمر تنفيذها. هذا موقفي كمواطن، كفرد، وكرئيس، بالطبع هذا النهج يساعدني.

أنا مقتنع بأن علاقاتنا ستتطور في المستقبل، ويجب أن ندعمها”.

وخلال الاجتماع، تم التطرق إلى مجموعة واسعة من المسائل المتعلقة بجدول الأعمال الأرمني الروسي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى