Topتحليلات

‏”روسيا ستستمر بتذويد أرمينيا بالأسلحة”… رسلان بوخوف‏

بطريقة أو بأخرى، سيستمر تزويد أرمينيا بالأسلحة الروسية. أعرب بذلك رسلان بوخوف مدير مركز الإستراتيجية والتحليل التكنولوجي، لـ ArmInfo.

بحسب المصدر: أرمينيا ذات أهمية استراتيجية بالنسبة لروسيا على حدودها الجنوبية. وتجدر الإشارة إلى أنه إلى جانب التعزيز التركي في جنوب القوقاز والمناطق المجاورة، يتزايد دور أرمينيا وأهميتها.. علاوة على ذلك، يسمح الموقع الجغرافي لأرمينيا، إذا لزم الأمر، بممارسة ضغط عسكري على تركيا عند مفترق الطرق بين روسيا وأرمينيا.. “وهو ما يمنح يريفان مكانة حليف مهم للغاية ولا يمكن الاستغناء عنه في نظر موسكو”.

من بين الصعوبات المتوقعة في توريد الأسلحة الروسية، خص بوخوف الحملة الغربية لعرقلة روسيا وإخراجها من عدد من الأبعاد الدولية. ووفقاً له، فإن هذا سيؤثر حتماً على تعاون موسكو العسكري التقني مع الشركاء، ونتيجة لذلك سيتمكن الغرب في النهاية من إخراج روسيا من بعض أسواق الأسلحة.. نتيجة لذلك، لن يتمكن المجمع الصناعي العسكري الروسي من تحقيق 15 مليار دولار سنوياً.

“وبالطبع، فإن التأخير في عمليتنا العسكرية الخاصة في أوكرانيا له صعوبات إضافية في إمداد الحلفاء بالأسلحة الروسية.. والآن لدينا خسائر كبيرة في الأشخاص والمعدات هناك، يتعين علينا تعويضها.. ومن الواضح أن هذا العامل سيكون له أيضا تأثير سلبي في الخارج. ويتوقع الخبير علاوة على ذلك، من حيث الشروط والأسعار، والتي سترتفع حتماً”.

ومع ذلك، فإن ما ورد أعلاه، دور أرمينيا والأهمية الجيوسياسية لروسيا، لا يتركان لموسكو بديلاً عن استمرار توريد المنتجات الصناعية العسكرية إلى يريفان.. في ضوء ذلك، وعلى الرغم من جميع الصعوبات الموضوعية، سيستمر توريد الأسلحة اللازمة لتعزيز القوات المسلحة لجمهورية أرمينيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى