Topسياسة

أرارات ميرزويان ورئيس بلغاريا يشيران إلى أهمية تنفيذ أعمال بناء ممر النقل “الخليج الفارسي – البحر الأسود”… (فيديو)

 أبلغت وزارة الخارجية في أرمينيا أنه التقى وزير خارجية جمهورية أرمينيا أرارات ميرزويان، المتواجد في بلغاريا بزيارة رسمية، برئيس جمهورية بلغاريا رومين راديف.

هنأ الجانبان بعضهما البعض بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية أرمينيا وجمهورية بلغاريا، وأشارا إلى أن التعاون بين البلدين قد تطور على مدى العقود الثلاثة الماضية على أساس الثقة والاحترام المتبادلين.

تطرق أرارات ميرزويان ورومين راديف إلى آفاق تطور العلاقات الأرمنية البلغارية، وأعربا عن استعدادهما لتعميق الحوار السياسي بين البلدين والتعاون في مجال التجارة والاقتصاد والنقل والسياحة والتعليم.

واتفق الجانبان على أن الزيارات المتبادلة، بما في ذلك على أعلى المستويات، ستساهم في التحقيق الكامل للإمكانات القائمة للتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك. كما تمت الإشارة إلى أهمية دور الجالية الأرمنية في بلغاريا كجسر قوي يربط بين البلدين.

وبالإشارة إلى آفاق التعاون الدولي في مجال البنية التحتية للنقل، أولى الجانبان أهمية إلى تنفيذ الأعمال المكثفة لبناء ممر النقل “الخليج الفارسي – البحر الأسود”.

كما تم التطرق، خلال الاجتماع، إلى القضايا الأمنية الإقليمية والدولية.

أطلع الوزير ميرزويان الرئيس البلغاري على الوضع في منطقة جنوب القوقاز، ولا سيما التطورات الأخيرة في العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان وتسوية نزاع كاراباخ.

وشدد الجانبان على أنه يجب تسوية نزاع كاراباخ حصرياً من خلال المفاوضات السلمية. وفي هذا الصدد، شدد الوزير ميرزويان على دور الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في تسوية نزاع كاراباخ، وأشاد بموقف بلغاريا بشأن تسوية النزاع في إطار رئاسة الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ومن بين القضايا الإنسانية الملحة الأخرى، تم التأكيد على ضرورة إعادة أسرى الحرب الأرمن وغيرهم من المعتقلين، والحفاظ على الآثار الدينية والتاريخية والثقافية الأرمنية في آرتساخ.

كما أطلع وزير الخارجية الأرميني الرئيس البلغاري على عملية التسوية بين أرمينيا وتركيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى