Topسياسة

ميرزويان: شددت غالبية الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على ضرورة تسوية نزاع كاراباخ في إطار الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك

في الجلسة المشتركة للجان الدائمة في البرلمان الأرميني، أشار وزير خارجية جمهورية أرمينيا آرارات ميرزويان إلى أنه خلال المؤتمر الوزاري السنوي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في ستوكهولم العام الماضي، شددت غالبية الدول المشاركة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشكل واضح على ضرورة تسوية نزاع كاراباخ من خلال المفاوضات في إطار الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وأكد أنه من حيث شكل المناقشات، فإن شكل الرئاسة المشتركة في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا كان ذا أهمية خاصة للجانب الأرمني. بعد انقطاع دام حوالي عام، بسبب عمل الجانب الأرمني، عقد في أيلول سبتمبر 2021 في نيويورك، ثم في تشرين الثاني نوفمبر في باريس اجتماعات لوزراء خارجية جمهورية أرمينيا وجمهورية أذربيجان بمشاركة الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وخلال الاجتماعات، شدد الجانب الأرمني على موقفه بشأن الاستعادة الكاملة للتسوية السلمية لنزاع كاراباخ من خلال الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وجدد التأكيد على ضرورة خفض التصعيد في المنطقة الحدودية، وتسوية القضايا الإنسانية، وكذلك عدم جواز الاستفزازات والخطاب المناهض للأرمن.

وقبل اجتماع باريس الثاني للرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في باريس، التقى وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان في مينسك في تشرين الأول أكتوبر من خلال وساطة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. كان من المقرر عقد الاجتماع القادم للرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك في الفترة من 1 إلى 3 كانون الأول ديسمبر في ستوكهولم في إطار الجمعية الوزارية السنوية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لكن الجانب الأذربيجاني ألغى الاجتماع الخماسي قبل ساعات قليلة من الاجتماع.

وقال وزير الخارجية: “خلال المؤتمر الوزاري السنوي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المعقود في ستوكهولم، شددت غالبية الدول المشاركة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بوضوح على ضرورة تسوية نزاع كاراباخ من خلال المفاوضات في إطار الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وكذلك ممثلين رفيعي المستوى لعدد من المنظمات الدولية “.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى