Topسياسة

مقابلة وزير الخارجية الأرميني مع وكالة “فيون” للأنباء الهندية: لا تزال باكو تواصل خطاب الكراهية، وتنتهك وقف إطلاق النار

في مقابلة مع وكالة “فيون” للأنباء الهندية، قال وزير الخارجية في أرمينيا أرارات ميرزويان أنه لا يزال الوضع في منطقة جنوب القوقاز غير مستقر ومتوتر. لا تزال توابع الحرب التي شنتها أذربيجان ضد كاراباخ في عام 2020 تؤثر على أرمينيا وعلى المنطقة بالكامل.

وبحسب قول ميرزويان، توقفت الأعمال العدائية واسعة النطاق بعد وقف إطلاق النار بوساطة روسية في 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020، ببيان ثلاثي من قبل قادة أرمينيا وروسيا وأذربيجان، لكن العديد من القضايا لم يتم حلها بعد.

وتابع ميرزويان: “ومن الواضح أن أذربيجان تنتهك أحكام الإعلان الثلاثي والقانون الإنساني الدولي، وتتجاهل الدعوات الواضحة للمجتمع الدولي، وترفض إطلاق سراح أسرى الحرب الأرمن أو غيرهم من المعتقلين. مشكلة أخرى هي الخطر الحقيقي لتدمير وتدنيس وتشويه التراث الثقافي والديني الأرمني في الأراضي الواقعة تحت سيطرة أذربيجان بعد الحرب. تعرقل أذربيجان نشر بعثة تقييم لليونسكو في المناطق المتضررة من النزاع، والتي ستساعد في حماية التراث الأرمني من الدمار الكامل”.

أكد وزير خارجية جمهورية أرمينيا أن خطاب الكراهية تجاه الأرمن لا يزال مستمراً من باكو الرسمية. لا يزال الإرهاب النفسي يمارس ضد أرمن كاراباخ، مثل نداءات مكبرات الصوت لمغادرة منازلهم والتهديد بإجبارهم على المغادرة أو بقطع إمدادات الغاز في الظروف الجوية القاسية. وقال ميرزويان إن انتهاكات وقف إطلاق النار لا تزال تحدث حول كاراباخ، مشيراً إلى أن أرمينيا تواصل جهودها لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة. والتسوية النهائية للنزاع في كاراباخ، بما في ذلك حماية جميع حقوق شعب كاراباخ ووضعها النهائي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى