Topسياسة

منظمة معاهدة الأمن الجماعي رفعت العلاقات الأرمينية الروسية إلى مستوى جديد للحلفاء… مستشار السفارة الروسية

تتطور العلاقات الثنائية بين جمهورية أرمينيا والاتحاد الروسي بروح الشراكة الاستراتيجية، لتصبح أكثر شمولاً واتساعاً… حسبما أفاد أرمنبرس.

أشار ديمتري بانتلين، مستشار سفارة الاتحاد الروسي في أرمينيا، إلى الذكرى الثلاثين لتوقيع منظمة معاهدة الأمن الجماعي في إطار المؤتمر الدولي المخصص للذكرى العشرين لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، والجذور هي القيم والتراث المسيحي المشترك لكل من الشعبين الأرمني والروسي.

بحسب بانتلين:”نحن متحدون من خلال العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية والعلمية والتقنية الواسعة. إن “التعاون الروسي الأرمني في المجال العسكري يهدف إلى ضمان أمن البلدين والجزء الجنوبي من كومنولث الدول المستقلة والاستقرار في منطقة القوقاز”.

وفي حديثه عن أهمية منظمة معاهدة الأمن الجماعي، شدد ديمتري بانتلين على أن المنظمة، التي تأسست قبل 20 عاماً، رفعت العلاقات الأرمينية الروسية إلى مستوى جديد غير مسبوق من الحلفاء، وتراكمت إمكانات كبيرة لمواجهة التحديات والتهديدات الأمنية الجديدة.

كما ذكر مستشار السفارة الروسية منذ 16 من سبتمبر 2021 تترأس أرمينيا مجلس الأمن الجماعي لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي. في يناير 2022، وقعت الأحداث المعروفة في كازاخستان العضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي. وكانت الرئاسة الأرمينية هي التي قررت إرسال بعثة حفظ سلام إلى كازاخستان لتحقيق الاستقرار في الوضع الداخلي. وقال إن “عملية حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان أكدت استعداد القوات الجماعية لضمان الأمن بشكل فعال في الدول الأعضاء وأظهرت للمجتمع الدولي فعالية المنظمة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى