Topسياسة

شارل ميشيل: سيعقد الاجتماع الأول للجان الحدود على الحدود بين الدول في الأيام المقبلة

انعقد الاجتماع الثالث لزعماء أرمينيا وأذربيجان في بروكسل بوساطة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.

وجاء في البيان: “لقد ركزنا على الوضع في جنوب القوقاز وتنمية علاقات الاتحاد الأوروبي مع البلدين وكذلك مع المنطقة ككل.”

تمت مراجعة مجموعة المسائل الكاملة. وتمت المناقشة بالتفصيل القضايا الإنسانية، بما في ذلك إزالة الألغام والجهود المبذولة لحل مصير المفقودين.

وقدم رئيس المجلس الأوروبي تفاصيل النتائج.

قضايا الحدود

سيعقد الاجتماع الأول للجان الحدود على الحدود بين الدول في الأيام المقبلة. وفي إطاره ستتم مناقشة القضايا المتعلقة بترسيم الحدود والحفاظ على الاستقرار.

فتح الاتصالات

اتفق القادة على ضرورة فك حظر اتصالات النقل. واتفقا على المبادئ التي تحكم العبور من الجزء الغربي لأذربيجان إلى ناخيتشيفان وبين أجزاء مختلفة من أرمينيا، عبر أراضي أذربيجان، وكذلك النقل الدولي من خلال البنية التحتية للاتصالات في البلدين.

واتفقا، على وجه الخصوص، على مبادئ إدارة الحدود والأمن والواجبات الإقليمية وكذلك الرسوم الجمركية على النقل الدولي. وسيواصل نواب رؤساء الوزراء هذا العمل في الأيام المقبلة.

معاهدة سلام

واتفق القادة على مواصلة المناقشات حول معاهدة سلام مستقبلية تنظم العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان. وفي الأسابيع المقبلة، ستدفع فرق بقيادة وزراء الخارجية هذه العملية إلى الأمام. وقال شارل ميشيل: “بالإضافة إلى ذلك، لقد شددتُ لكلا الزعيمين على ضرورة معالجة قضايا الحقوق والأمن للسكان الأرمن في كاراباخ.”

تنمية اجتماعية واقتصادية

سيعمل الاتحاد الأوروبي مع الجانبين على دفع المجموعة الاستشارية الاقتصادية التي تسعى إلى تعزيز التنمية الاقتصادية لصالح كلا البلدين وشعبيهما. وقيل في البيان: “كما شددتُ على ضرورة إعداد السكان لسلام دائم ومستقر. الاتحاد الأوروبي على استعداد لتعزيز دعمه. اتفقنا على مواصلة الاتصالات الوثيقة. وسنلتقي في يوليو تموز او آب اغسطس.”

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى