Topسياسة

خلال الاجتماع مع بوتين، باشينيان يُعرب عن إمكانية جعل أنشطة قوات حفظ السلام الروسية أكثر فعالية

خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان أن روسيا هي الشريك الاستراتيجي لأرمينيا، ويتعاون البلدان بشكل فعال في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، ورابطة الدول المستقلة، ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي.  

وأكد باشينيان: “كما قلتم، هذه الزيارة ليست لها أهمية عملية فحسب، بل لها أهمية رمزية أيضاً، لأنها مخصصة للذكرى الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين بلدينا، فهي تظهر أن العلاقات بين بلدينا على مستوى عال جداً. آمل أنه نتيجة لهذه الزيارة، لن تستمر الديناميكيات فحسب، بل ستكون أكثر فاعلية أيضاً. نحن بالفعل على اتصال دائم، ونلتقي كثيراً، ونجري دائماً محادثات هاتفية، لأن جدول أعمال علاقاتنا الثنائية مليء جداً، وفي جميع المجالات تقريباً، بدءاً من الاقتصاد، وانتهاءً بالثقافة، والتعليم، والتعاون العسكري التقني. روسيا شريك استراتيجي لأرمينيا. نحن نتعاون بشكل فعال في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، ورابطة الدول المستقلة، ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي. ليس سراً أن لروسيا دور رئيسي في ضمان الأمن والاستقرار في منطقتنا.”

وشدد رئيس الوزراء على الدور الرئيسي لفلاديمير بوتين في عملية إيقاف العمليات العسكرية ووقف إطلاق النار في كاراباخ في عام 2020.

وتابع باشينيان: “بعد ذلك، كانت قوات حفظ السلام الروسية تعمل في كاراباخ. وينبغي التأكيد على أن أنشطة قوات حفظ السلام الروسية بشكل عام، بالطبع، توفر الأمن. يبدو أننا بحاجة إلى النظر فيما يمكن القيام به لجعل أنشطة قوات حفظ السلام أكثر فعالية. وبالطبع، فإن القضية السياسية الرئيسية في منطقتنا هي تسوية نزاع كاراباخ. آمل أن نتحدث عن ذلك اليوم أيضاً.”

وأشار رئيس الوزراء إلى أن جدول أعمال زيارته مليء جداً، ومعظمه يتعلق بهذه المفاوضات.

واختتم باشينيان حديثه قائلاً: “أنا متأكد من أننا سنكون قادرين على إجراء مفاوضات فعالة، شكراً لكم، أنا سعيد جداً برؤيتكم”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى