Topالعالم

زيلينسكي يعلن بدء الهجوم الروسي شرق أوكرانيا و”لا خطط” لبايدن لزيارة كييف

بحسب “الجزيرة”، أعلنت أوكرانيا بدء القوات الروسية هجومها في إقليم دونباس شرقي البلاد. وبينما تواصلت المعارك في مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة (جنوب شرق).

وأعلن البيت الأبيض أن بايدن لا يعتزم زيارة كييف رغم “إلحاح” نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عليه لزيارة العاصمة المحاصرة وإظهار مزيد من الدعم الأميركي لأوكرانيا.

وصرح مسؤول أميركي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن بايدن يعتزم عقد اجتماع مع حلفاء الولايات المتحدة لبحث تطورات الوضع في أوكرانيا، مضيفا أن الاجتماع “جزء من تنسيقنا المنتظم مع الحلفاء والشركاء لدعم أوكرانيا”، دون أن يحدد من سيشارك في هذا الاجتماع عبر الفيديو.

من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الاثنين أن القوات الروسية بدأت معركة دونباس التي كانت تعد لها منذ فترة طويلة.

وقال زيلينسكي إن الجيش الروسي يركّز جزءا كبيرا من قواته في الهجوم على شرق أوكرانيا، مؤكدا أن الأوكرانيين مستعدون للدفاع عن بلادهم.

كما أكد رئيس مكتب الرئيس الأوكراني أن المرحلة الثانية من الحرب بدأت، داعيا للثقة بالقوات المسلحة الأوكرانية.

وأعلنت هيئة الأركان الأوكرانية أن القوة العسكرية الرئيسية لروسيا تركز على السيطرة على منطقتي دونيتسك ولوغانسك في دونباس بالكامل. وذكرت أن الجيش الروسي يحاصر مدينة خاركيف جزئيا ويدمر المناطق السكنية فيها بنيران المدفعية.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) جون كيربي إنهم يعتقدون أن الروس ما زالوا يهيئون الظروف للعملية الهجومية المقبلة في إقليم دونباس.

وتابع كيربي أن القوات الروسية تكبدت خسائر بشرية وفقدت معدات عسكرية ثقيلة وخفيفة، وتحاول التغلب على بعض العقبات اللوجيستية ودعم خطوطها الداخلية، مشيرا إلى أن الروس حاولوا تجنيد مقاتلين من سوريا.

وأكد مسؤول عسكري أميركي رفيع أن روسيا أرسلت تعزيزات إلى شرقي أوكرانيا لتجديد عملياتها الهجومية.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن هناك نحو 76 كتيبة تكتيكية روسية في جنوب أوكرانيا وشرقها حاليا، بزيادة نحو 11 كتيبة في الأيام الأخيرة.

وفي تطور جديد في الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا لليوم الـ54، تحدثت وزارة الدفاع الروسية الاثنين عن تدمير مركز لوجيستي في مدينة لفيف (غرب) وشحنات كبيرة من الأسلحة الغربية وصلت الأسبوع الماضي.

بيد أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي قال إنه ليست هناك أي مؤشرات على استهداف الروس المساعدات الغربية لأوكرانيا أو تدميرها.

في هذه الأثناء، أعلن المتحدث باسم البنتاغون أن بلاده ستبدأ تدريب بعض الفرق من القوات الأوكرانية خارج أوكرانيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى