Topسياسة

الخارجية الأرمينية تتوقع أن تتخذ قوات حفظ السلام الروسية بآرتساخ خطوات فورية لإعادة القوات الأذربيجانية إلى مواقعها

أصدرت وزارة الخارجية الأرمينية بياناً بشأن انتهاك القوات المسلحة الأذربيجانية لخط تماس آرتساخ- ناغورنو كاراباغ في منطقة مسؤولية بعثة حفظ السلام الروسية في 24 مارس والتوغل في قرية باروخ في آرتساخ وقالت أنها يجب أن تعود القوات الاذرية إلى مواقعها الأولية على الفور وأن تلتزم بالالتزامات التي تم التعهد بها في الإعلان الثلاثي في 9 نوفمبر… حسبما أفادت وزارة الخارجية الأرمينية.

يقول البيان: في الامس حوالي الساعة 16:00 انتهكت القوات المسلحة الأذربيجانية خط التماس في ناغورنو كاراباغ في منطقة مسؤولية بعثة حفظ السلام الروسية واجتاحت قرية باروخ في آرتساخ.
تثبت هذه الأعمال العدوانية لأذربيجان مرة أخرى أن باكو الرسمية تواصل انتهاك لاتفاقية وقف إطلاق النار بشكل صارخ… إن البيان الثلاثي الصادر في 9 نوفمبر 2020، والذي بموجبه توقف القتال وتوقف الأطراف في مواقعهم في ناغورنو كاراباغ، حيث تمركزت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الروسي على طول خط التماس.
وسبق هذه الإجراءات التعطيل الكامل لعمل خط أنابيب الغاز الوحيد الذي يمد آرتساخ من أذربيجان واستهداف البنية التحتية المدنية بأسلحة من العيار الثقيل والتهديدات التي تهدد أمن لأرمن آرتساخ وخطوات أخرى تهدف إلى التطهير العرقي… علاوة على ذلك إلى جانب التصعيد الحاد للوضع الأمني في أوروبا فإن مثل هذه الإجراءات من جانب باكو تعرض الاستقرار والسلام الإقليميين لخطر.
نتوقع أن تتخذ قوات حفظ السلام الروسية التي يجري مهمته لحفظ السلام في منطقة مسؤوليتها إجراءات لضمان عودة القوات الأذربيجانية إلى مواقعها على الفور والالتزام بالالتزامات التي تم التعهد بها في البيان الثلاثي الصادر في 9 نوفمبر”.

ودعت وزارة الخارجية الأرمينية المجتمع الدولي إلى إجراء تقييم واضح للإجراءات الاستفزازية التي تقوم بها أذربيجان بهدف إفشال عملية السلام ودعم الجهود المبذولة لإحلال السلام في جنوب القوقاز وتحقيق تسوية سلمية لنزاع آرتساخ- ناغورني كاراباغ.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى