Topسياسة

جلسات لجان الجمعية البرلمانية “يورونيست” تنعقد في يريفان

انعقدت جلسات لجان الجمعية البرلمانية “يورونيست” في يريفان بمشاركة أعضاء برلمانات دول الشراكة الشرقية، أرمينيا وأذربيجان وجورجيا وأوكرانيا، وكذلك أعضاء من البرلمان الأوروبي.

بعد الموافقة على جدول الأعمال، أجرت لجنة الشؤون السياسية وحقوق الإنسان والديمقراطية التابعة للجمعية البرلمانية “يورونيست” مناقشة حول “الأمن الجيوسياسي في جنوب القوقاز”.

أثناء مناقشة القضية، أشار عضو المجلس الأوروبي هيلموت كويكين إلى نزاع كاراباخ. وبحسب قوله، غيّرت حرب 2020 الوضع في المنطقة بشكل كبير. وأشار إلى أن الوفد الاذربيجاني يشارك أيضاً في أعمال الجمعية البرلمانية “يورونيست”.  وفي هذا السياق، أعرب هيلموت كويكين عن أمله في أن تساهم الزيارة الأولى لأرمينيا بعد الحرب والمشاركة في أعمال الجمعية في تكوين جو من التفاهم والثقة المتبادلين.

شددت رئيسة وفد البرلمان الأرميني في الجمعية البرلمانية “يورونيست” ماريا كارابيتيان على أنه لم يتم تسوية نزاع كاراباخ بعد. وأشارت إلى مشاركة الفاعلين الدوليين في تسوية النزاع وشددت على أهمية إقامة سلام دائم في المنطقة. أثارت ماريا كارابيتيان القضايا المتعلقة بإعادة أسرى الحرب وغيرهم من المحتجزين في أذربيجان، وحماية التراث الثقافي في آرتساخ.

وقالت مارينا كاليوراند رئيسة وفد العلاقات مع جنوب القوقاز في البرلمان الأوروبي: “اسمحوا لي أن أكون واضحة جداً أن البرلمان الأوروبي لم يعترف بالنتائج النهائية للحرب. لقد أعلنا أنه لا يمكن اعتبار الحرب حلاً مقبولاً. إذا كنا نتحدث بالفعل عن سلام دائم، فيمكن تحقيق ذلك من خلال المفاوضات في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.”

وخلال المناقشة، تم تبادل وجهات النظر حول قضايا الأمن والاستقرار الإقليمية والدولية، والتطورات في المنطقة ، وفتح قنوات الاتصال، وترسيم وتحديد الحدود الأرمنية – الأذربيجانية، والحوار بين أرمينيا وتركيا.

قدم محللون مستقلون من أرمينيا وأذربيجان وخبراء من الاتحاد الأوروبي وجهات نظرهم حول هذا الموضوع، مؤكدين على أهمية المناقشة في مثل هذا الشكل واعتباره منصة فريدة لاستئناف الحوار.

كما تطرق المتحدثون إلى الوضع الأمني ​​والسياسي في الاتحاد الأوروبي ومنطقة الشراكة الشرقية، فضلاً عن الإصلاحات الديمقراطية.

وفي جلسة لجان أمن الطاقة، تمت مناقشة تقرير ” تحديات أمن الطاقة والقدرة على الصمود في دول الشراكة الشرقية في سياق الصفقة الخضراء الأوروبية والانتقال إلى الطاقة النظيفة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى