Topالعالم

حلف الناتو: نستعد للأسوأ بشأن الأزمة الأوكرانية

بحسب “العربية”، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ اليوم الأربعاء إن الحلف “يستعد للأسوأ بشأن الأزمة الأوكرانية” مع روسيا.

وجاءت تصريحات ستولتنبرغ قبل بدء اجتماع لوزراء الدفاع في الدول الأعضاء في الحلف اليوم حيث سيناقشون الأزمة مع روسيا بشأن أوكرانيا وتعزيز الوجود العسكري في رومانيا، على الجانب الجنوبي الشرقي من الحلف، مع مجموعة قتالية تقودها فرنسا.

كما من المقرر أن يلتقي وزراء الحلف مع نظيريهم الأوكراني والجورجي غداً الخميس في بداية اليوم الثاني لاجتماعهم.

وقال ستولتنبرغ إن الحلف لا يرى إشارات إلى خفض التصعيد “حتى الآن” من جانب موسكو، بينما تستمر روسيا “بالتصعيد وبحشد قوات قرب أوكرانيا”.

وأضاف: “نحن مستعدون للحوار مع روسيا، ومستعدون أيضاً لأي احتمالات أخرى”، معرباً عن أمله في “أن تنخرط روسيا في المسار الدبلوماسي”.

كما أكد ستولتنبرغ أن “روسيا تحافظ على قدرات تمكنها من شن غزو شامل لأوكرانيا”، مؤكداً أن الحلف “سيرحب بأي خفض للقوات الروسية عند الحدود الأوكرانية”. لكنه حذّر من أن “أعداد القوات الروسية عند الحدود الأوكرانية تزداد”، مضيفاً: “نراقب عن كثب ما تقوم به روسيا عند حدود أوكرانيا”.

بدوره، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الأربعاء إنه لا يرى حتى الآن أي انسحاب للقوات الروسية من مواقع قريبة من الحدود الأوكرانية.

وبينما تنفي موسكو التخطيط لغزو أوكرانيا، قالت إنها من الممكن أن تتخذ إجراءات “عسكرية” لم تحددها إذا لم تُلب مطالبها، ومنها تعهد حلف شمال الأطلسي بعدم السماح لأوكرانيا بالانضمام لعضويته مطلقاً وسحب قواته من شرق أوروبا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى