Topسياسة

مناقشة المسائل المتعلقة بحزمة الاستثمار البالغة 2.6 مليار يورو المُقدمة من الاتحاد الأوروبي لأرمينيا

استقبل رئيس الوزراء في أرمينيا نيكول باشينيان الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي في جنوب القوقاز والأزمة في جورجيا تويفو كلار. وحضرت الاجتماع أيضاً رئيسة وفد الاتحاد الأوروبي في أرمينيا السفيرة أندريا فيكتورين.

وأشار رئيس الوزراء إلى أهمية التطور المستمر للعلاقات بين أرمينيا والاتحاد الأوروبي والجهود المشتركة في هذا الاتجاه. وأكّد نيكول باشينيان أن أجندة الإصلاحات الديمقراطية لا تزال من بين أولويات الحكومة الأرمينية، مضيفاً أن التزام السلطات الأرمينية بعملية الإصلاحات الديمقراطية لا يمكن المساس به.

وخلال الاجتماع، تمت مناقشة المسائل المتعلقة بالتقدم المحرز في حزمة الاستثمار الأوروبية البالغة 2.6 مليار يورو لأرمينيا. وفي هذا السياق، كان التنفيذ الفعال لحزمة 80 مليون يورو في محافظة سيونيك ذا أهمية خاصة.

وأشاد رئيس الوزراء باشينيان بجهود رئيس المجلس الأوروبي شارلز ميشيل لتعزيز التفاهم المتبادل والاستقرار في المنطقة.

وخلال الاجتماع، تم التطرق إلى الوضع في منطقة جنوب القوقاز بعد الحرب التي استمرت 44 يوماً، والخطوات المتخذة لتهدئة الوضع على الحدود الأرمنية الأذربيجانية وضمان الاستقرار. وتم تبادل وجهات النظر حول الاجتماعات التي توسط فيها الرئيس الروسي في سوتشي، ورئيس المجلس الأوروبي في بروكسل والرئيس الفرنسي، وكذلك نتائج مؤتمر الذي عقد في 4 شباط فبراير وتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها.

تمت الإشارة إلى ضرورة ضمان دخول بعثة اليونسكو والمنظمات الإنسانية الدولية إلى منطقة النزاع في كاراباخ، مع مراعاة التصريحات التهديدية التي أدلت بها أذربيجان ضد التراث الثقافي الأرمني والخطوات التي تم اتخاذها بالفعل لتدمير عدد من الآثار الأرمنية.

وتم التشديد أيضاً على ضرورة التنفيذ الكامل لعملية السلام تحت رعاية مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا من أجل تسوية نزاع كاراباخ وتكثيف أنشطة الرؤساء المشاركين.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى