Topالعالم

الحكومة اليمنية تسمح بدخول سفن نفط إلى الحديدة والبعثة الأممية تبحث رفع مستوى الاستقرار بالمحافظة

بحسب “الجزيرة”، أعلنت الحكومة اليمنية السماح بدخول عدد من سفن النفط إلى محافظة الحديدة غربي البلاد الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي لاعتبارات إنسانية.

ويسيطر الحوثيون على معظم المحافظة الإستراتيجية على البحر الأحمر، فيما تسيطر الحكومة الشرعية على بعض المناطق فيها.

ومنذ نحو 3 أسابيع، تعاني المناطق الخاضعة للحوثيين شحا كبيرا في الوقود، وتتهم الجماعة كلا من التحالف العربي والحكومة باحتجاز سفن النفط ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

وتشترط الحكومة أن يتم إيداع كافة إيرادات السفن الداخلة إلى ميناء الحديدة في حساب مصرفي لا يخضع لسيطرة الحوثيين واستخدامها في تسليم رواتب الموظفين في عموم اليمن، فيما يرفض الحوثيون ذلك، مما جعل أزمة ملف الوقود مستمرة حتى اليوم.

في غضون ذلك، بحثت الأمم المتحدة مع جماعة الحوثي سبل رفع مستوى الاستقرار في محافظة الحديدة.

وقالت البعثة الأممية في بيان إن رئيسها الجنرال الأيرلندي المتقاعد مايكل بيري زار أمس الثلاثاء شركة موانئ البحر الأحمر اليمنية التي تخضع لسيطرة الحوثيين.

وأضافت أنه التقى بأعضاء فريق لجنة تنسيق إعادة الانتشار الممثلة للسلطات بصنعاء ومدير شركة الموانئ، وأعقب ذلك جولة تعريفية بميناء الحديدة.

ودعا بيري الذي تولى رئاسة البعثة الأممية قبل نحو أسبوعين إلى الحفاظ على موانئ المحافظة بطابعها المدني، مشيرا إلى أهميتها لدى الملايين من المواطنين اليمنيين، وفق البيان.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى