Topالعالم

مفاوضات النووي.. واشنطن محبطة وتتشاور مع حلفائها في الخليج وطهران تتمسك برفض أي اتفاق مؤقت

تزايدت التصريحات غير المتفائلة بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق قريب في مفاوضات فيينا بشأن النووي الإيراني، وفي حين اتهمت الولايات المتحدة إيران بالافتقار إلى الجدية ترفض طهران مبدأ إبرام اتفاق مؤقت بشأن ملفها النووي وتطالب بضمانات دولية.

وبعد 8 جولات من المحادثات، لا تزال النقاط الشائكة تتمحور حول سرعة رفع العقوبات عن طهران ونطاقها، بما في ذلك مطالبة إيران بضمان أميركي بعدم اتخاذ المزيد من الخطوات العقابية، وكيف ومتى تتم استعادة القيود على أنشطة إيران النووية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تشعر بالإحباط بسبب ما وصفته بعدم جدية الإيرانيين في مفاوضات فيينا.

وخلال لقائها الدوري مع وسائل الإعلام، أضافت ساكي أن انسحاب الإدارة الأميركية السابقة من الاتفاق، أسهم في تسريع البرنامج الإيراني النووي، وزاد من تدخلاتها في المنطقة، بما في ذلك الاعتداء على القوات الأميركية في العراق.

المصدر: الجزيرة نت

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى