Topالعالم

احتجاجات من أجل انتخابات ليبيا.. وتحذير من “العشرية السوداء”

بحسب “سكاي نيوز عربية”، نظم، في العاصمة طرابلس، عدد من النشطاء ومرشحي الانتخابات البرلمانية، وقفة احتجاجية أمام مقر المفوضية العليا، احتجاجًا على عدم إجراء الانتخابات وتحديد موعد جديد لها.

وطالب المحتجون بإجراء الانتخابات في أقرب وقت، وإنهاء الأجسام السياسية الحالية التي لا تزال تساهم بشكل كبير في حالة الضبابية وعدم التوافق الذي تعيشه البلاد، من جانبها أكدت الناشطة الحقوقية حرية بويمامه، استمرار الاحتجاج أمام مقر المفوضية حتى يتم التوافق رسميًّا على الموعد الأخير للانتخابات الرئاسية.

وأضافت الناشطة الحقوقية، خلال تصريحاتها لـ”سكاي نيوز عربية”، أن الشارع لن يسمح بتجاهل إرادته كما حدث في الموعد الأول للانتخابات الشهر الماضي، فالأجسام والكيانات الموجودة حاليًّا لا تريد إجراء الانتخابات، وتابعت: “لذلك سيتم الاحتجاج من أجل الضغط على تلك القوى وتنفيذ مطالب الشارع”.

في معرض تعليقه على السؤال، حذر الدبلوماسي الليبي سالم الورفلي من إغفال مطالب الشارع الذي يعاني فعليًّا من تراكم الأزمات، وتبعات ما تسمى بـ”العشرية السوداء” من فوضى ونهب وانعدام مفهوم اللا دولة.

وأضاف أستاذ الإعلام بجامعة سرت الليبية، خلال تصريحاته لـ”سكاي نيوز عربية”، أن الجمهور الليبي لم يكن سببًا في تأجيل الاستحقاق بل ينتظره بفارغ الصبر، سبب الفشل الحقيقي هو الصراع الدولي.

ومنذ إرجاء الانتخابات في 24 ديسمبر الماضي، شهدت معظم المدن الليبية تظاهرات، حيث يطالب المحتجون بضرورة إجراء الانتخابات كسبيل وحيد للخروج من الفوضى التي تعاني منها البلاد، مؤكدين أن الوضع الحالي لا يحتمل الدخول في حالة صراع أو العودة للمربع الأول مرة أخرى.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى