Topالعالم

دعوة للحوار الوطني… هل تنقذ “مبادرة عون” لبنان من الانهيار؟

في ظل استمرار مسلسل الانهيار الاقتصادي وانسداد الأفق السياسي، حذر الرئيس اللبناني ميشال عون من انهيار لبنان، داعيا إلى حوار عاجل حول خطة التعافي المالي والاقتصادي واللامركزية الإدارية والمالية الموسعة.

ودعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى حوار وطني حول مسائل من بينها استراتيجية للدفاع، التي قال إن تطبيقها مسؤولية الدولة وحدها.

وانقسم اللبنانيون حول دعوة عون، حيث يراها البعض ضرورية من أجل حلحلة الأزمة القائمة، فيما يجدها آخرون مجرد هروب من مسؤولية انهيار البلاد الذي يتحمله الرئيس وتياره السياسي.

وأضاف عون، في كلمته بهذا الشأن، أنه يريد أفضل علاقات مع دول الخليج العربية، متسائلا عن سبب وضع العلاقات في حالة توتر إثر تصريحات لمن وصفه بـ “وزير متحالف مع “حزب الله” حول حرب اليمن”، التي أشعلت أزمة دبلوماسية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وحذر عون من أن الدولة تنهار ودعا إلى حوار عاجل حول خطة التعافي المالي والاقتصادي واللامركزية الإدارية والمالية الموسّعة والاستراتيجية الدفاعية لحماية لبنان.

وقال عون في كلمته، أمس الاثنين: “أنا أرغب بأفضل العلاقات مع الدول العربية، وتحديدا مع دول الخليج، وأسأل: ما هو المبرر لتوتير العلاقات مع هذه الدول والتدخل في شؤون لا تعنينا؟”.

كما أضاف عون أن الانتخابات النيابية المقبلة يجب أن تشكل استفتاء على نظام جديد ركيزته الأساسية اللامركزية الإدارية والمالية الموسعة، قائلا: “يقتضي الحل الانتقال لدولة مدنية، ونظام جديد ركيزته الأساسية اللامركزية الإدارية والمالية الموسعة، ويجب أن تشكل الانتخابات النيابية المقبلة استفتاء على هذا الأساس”.

وتابع: “ما يحدث عمل مقصود… يجب انعقاد مجلس الوزراء وتحمل الجميع مسؤوليته، وأنا لست ملزما بالتوقيع وحدي على أي قرار، ولا يمكن لأي توقيع اختصار الحكومة في ظل حكومة مكتملة الأوصاف الدستورية”.

ودعا الرئيس اللبناني في كلمته إلى إيقاف التعطيل المتعمد والممنهج وغير المبرر الذي يؤدي إلى تفكيك المؤسسات وانحلال الدولة، مضيفا: “تعطيل الحكومة هو المسؤول عن شلل الإدارة وإسقاط خطة التعافي المالي التي وضعتها الحكومة السابقة بصورة أدت إلى تأخير المفاوضات مع صندوق النقد الدولي”.

وعن سياسات مجلس النواب اللبناني، قال عون: “لا يتجاوب مع دعوات المواطنين بإقرار قوانين تخدم الناس.. وشل المؤسسات صار نهجا قائما بحد ذاته ونتيجته هو خراب الدولة اللبنانية”.

المصدر: سبوتنيك عربي

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى