Topالعالم

تقرير: الحرس الثوري الايراني يفقد الاتصال مع مجموعة من عناصره في سوريا

افادت صحيفة “العربي الجديد” اليوم أن الحرس الثوري الايراني في سوريا فقد الاتصال مع مجموعه من عناصره جنوب تدمر وسط سوريا. 

وأفاد الناشط محمد التدمري للصحيفة ان المجموعة اختفت بعد عودتها من بلدة العليانة الخاضعة لسيطرة الجيش السوري نحو مقرهم في تدمر. المجموعة ضمت خمسة عناصر وسافرت بمركبة رباعية الدفع مزودة برشاش. وأفيد انه من المفقودين قيادي عراقي مسؤول في كتيبة تابعة للحرس الثوري الايراني. 

وفي سياق متصل، افاد التقرير ان المجموعة المسلحة الموالية لايران، “لواء فاطميون” الافغانية وحزب الله العراقي ،قاموا بنشر قواتهم في المعابر البرية الواصلة بين المناطق التي تحت سيطرة الجيش السوري ومناطق “قسد” (قوات سوريا الديموقراطية) وعلى جميع خطوط التماس بين الطرفين في أرياف الرقة. 

وأفادت وسائل اعلامية محلية ان المجموعات المسلحة تهدف الى القاء القبض على شبان وشابات أكراد بدون اية تهم. وذلك ردا على اعتقال مهندسين ايرانيين قبل عدة أيام في منطقة الحسكة، والتي قامت بها قوات قسد. وافيد ان المسلحين الموالين لايران أوقفوا باصات وحققت مع الشبان والشابات الذين استقلوه. 

ولفتت هذه الوسائل المحلية ان المسلحين الايرانيين رفعوا راياتهم الخاصة على المعابر بدلا من الاعلام السورية ، واوقفوا الشاحنات التجارية المتجهة نحو المناطق تحت سيطرة “قسد” واجبرتها على الانتظار في ساحة المعابر. 

المصدر: i24news.tv

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى