Topسياسة

رئيس الوزراء الأرميني يستقبل الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي

استقبل رئيس الوزراء في أرمينيا نيكول باشينيان الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستانيسلاف زاس.

رحب رئيس الوزراء الأرميني بالأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في يريفان، وأشار إلى أن زيارته فرصة جيدة لمناقشة الوضع الحالي في منطقة منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وكذلك لتلخيص أنشطة المنظمة في عام 2021. وقال باشينيان: “سنتحدث عن البرامج والتحديات التي لدينا في عام 2022، وسنتطرق إلى آليات التطوير الإضافي للمنظمة من حيث نوع أوجه القصور التي ظهرت. وبالطبع، سنتطرق إلى الوضع الحالي في المنطقة وفي منطقة مسؤولية منظمة معاهدة الأمن الجماعي بشكل عام. وهذا أيضاً مهم جداً، وسيكون من المثير للاهتمام سماع تقييماتكم في هذا الصدد أيضاً”.

شكر ستانيسلاف زاس على الاجتماع، مضيفاً أنه تم بالفعل إعداد وثيقة التخطيط الرئيسية لأنشطة منظمة معاهدة الأمن الجماعي للعام المقبل. وقال زاس: “إنه تنفيذ لقرارات جلسات ايلول سبتمبر وهي الاولويات التي حددها الجانب الأرمني خلال فترة رئاسته. لقد أنشأنا هذه الوثيقة بالفعل واتفقنا عليها مع جميع دولنا. أود أن أشير في هذا الصدد إلى أن وثيقتنا الرئيسية، التي ستعمل عليها الأمانة العامة وهيئة الأركان والهيئات الأخرى، تعكس جميع المبادرات والاقتراحات التي تم التعبير عنها من قبل وزراء الخارجية والدفاع ورؤساء الدول، خلال اجتماع الخريف لوزراء الخارجية في دوشانبي. وتعكس جميع الأولويات التي تمت إثارتها خلال جلسة الخريف في دوشانبي. بعبارة أخرى، أكدت دولنا أنها مستعدة للعمل في العام المقبل مع الأولويات ذاتها التي تم اقتراحها، بما في ذلك من قبل أرمينيا، الدولة التي تترأس المنظمة”.

وخلال الاجتماعـ تمت مناقشة الوضع الحالي في منطقة مسؤولية منظمة معاهدة الأمن الجماعي، والمشاكل والخطوات الرامية إلى التغلب على التحديات، فضلاً عن البرامج والتدابير التي تتوخاها المنظمة في عام 2022.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى