Topتحليلاتسياسة

خبير في الشؤون العربية: عرض صورة أردوغان وبهتشلي لخريطة العالم التركي هو ببساطة هدية للدبلوماسية الأرمنية

كتب الخبير في الشؤون العربية أرمين بيتروسيان على صفحته في الفيسبوك أن عرض رئيس تركيا رجب طيب أردوغان وزعيم حزب الحركة القومية التركية نشر دولت بهتشلي لخريطة العالم التركي هو ببساطة هدية للدبلوماسية الأرمنية في مسألة تشكيل توافق خارجي في اتجاه إفشال مشروع “ممر زانغيزور” التركي الاذربيجاني.

وأشار إلى أن “الخريطة المذكورة أعلاه، والتي تعتبر تتويجاً للأيديولوجية القومية التركية، تحدد بوضوح جميع البلدان والاتجاهات التي انتهجت فيها أنقرة سياسة مستهدفة لسنوات، وستكون أكثر نشاطاً في المستقبل في تنفيذ مشروع “طوران العظيم” أو “عب تركيا ” في العالم الحالي. تتضمن الخريطة مناطق من شبه جزيرة البلقان، روسيا، إيران، الصين، منغوليا، أجزاء من سوريا، العراق، وتشمل البلدان الناطقة بالتركية (أذربيجان، كازاخستان، قيرغيزستان، أوزبكستان). والأهم من ذلك، أن مفتاح المشروع اليوم موجود في محافظة سيونيك في أرمينيا، “ممر زانغيزور” المفترض، والذي تم تصميمه لضمان اتصال سلس بين جميع أجزاء المشروع.

يحتاج الدبلوماسيون الأرمن، مواطنونا الذين يمارسون الضغط في الشتات، وشركائنا فقط إلى إرفاق الصورة بالمنشور وخريطة لأرمينيا على هواتفهم الذكية للتوضيح في اتصالات العمل والعامة أن أرمينيا، التي ضعفت بعد الحرب، وحدها لا تستطيع وقف هذا البرنامج التركي الواعد، “والتي قد تهدد في المستقبل المنظور جميع البلدان المذكورة في الخريطة مثلما حصل في”آرتساخ” و” ممر زانغيزور”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى