Topسياسة

الاتحاد الأوروبي يحث على إعادة جميع أسرى الحرب التي استمرت 44 يوماً والالتزام الصارم بوقف إطلاق النار

بحسب “أرمنبريس”، أدلى المتحدث باسم مفوض الاتحاد الأوروبي للأمن والسياسة الخارجية بيتر ستانو ببيان بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للاتفاقية الثلاثية الموقعة بين أرمينيا وأذربيجان وروسيا لإنهاء الحرب التي استمرت 44 يوماً في كاراباخ.

وقيل في البيان إن الاتحاد الأوروبي يتقدم بتعازيه في الخسائر في الأرواح خلال العمليات العسكرية ويتقدم بتعازيه لأسر جميع الضحايا والجرحى.

وجاء في البيان: “على الرغم من توقف العمليات العسكرية، لا تزال هناك العديد من القضايا الملحة التي تحتاج إلى معالجة من أجل التحرك نحو تسوية تفاوضية وشاملة ودائمة. نحن ندعو إلى التقيد الصارم بوقف إطلاق النار، والإفراج الفوري عن جميع أسرى الحرب، والتعاون الكامل في إزالة الألغام، وتخفيف التوترات في المناطق الحدودية.

لا يزال الاتحاد الأوروبي ملتزماً بتعزيز السلام والازدهار في جنوب القوقاز، ويشارك بنشاط في تعزيز بناء السلام والتعمير بعد انتهاء النزاع. وقد لعبت دوراً هاماً في إطلاق سراح السجناء ورسم خرائط لحقول الألغام.

وذكر أن الاتحاد الأوروبي قدم أكثر من 17 مليون يورو كمساعدات إنسانية لضحايا النزاع. وأشار بيتر ستانو إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم الحد من التوترات الحدودية وترسيمها من خلال تقديم المساعدة الفنية اللازمة، ويشجع أيضاً استئناف التعاون الاقتصادي في جنوب القوقاز.

وقيل في الجزء الأخير من البيان: “بالنظر إلى المستقبل، نحتاج إلى تسوية شاملة لإنهاء أكثر من ثلاثة عقود من النزاع والمعاناة. ولتحقيق هذا الهدف، سيواصل الاتحاد الأوروبي البقاء على اتصال نشط مع الشركاء الدوليين المعنيين، ولا سيما الرؤساء المشاركون في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وتقديم الدعم الكامل لهم في تنفيذ ولايتهم للعمل مع أرمينيا وأذربيجان لإيجاد تسوية شاملة لجميع القضايا ذات الأولوية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى