Topالعالم

الإمارات تسحب دبلوماسييها من بيروت وتمنع سفر مواطنيها

أعلنت دولة الإمارات سحب دبلوماسييها من الجمهورية اللبنانية. وقال خليفة شاهين المرر، وزير دولة، إن قرار سحب الدبلوماسيين جاء تضامناً مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في ظل النهج غير المقبول من قبل بعض المسؤولين اللبنانيين تجاه المملكة. وأشار المرر إلى استمرارية العمل في القسم القنصلي ومركز التأشيرات في بعثة الدولة لدى بيروت خلال الفترة الحالية. كما قررت دولة الإمارات منع مواطنيها من السفر إلى جمهورية لبنان.

يأتي هذا التطور، بينما يخشى لبنان من الوقوع في عزلة عربية، في الوقت الذي تبذل أطراف سياسية في بيروت جهوداً لتطويق الأزمة التي فجرتها تصريحات مسيئة أطلقها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بحق تحالف دعم الشرعية في اليمن. وبالتزامن مع اجتماع خلية الأزمة التي شكلها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، دعا رؤساء وزراء لبنان السابقون وقوى سياسية، قرادحي إلى «المبادرة والمسارعة» بتقديم استقالته من منصبه فوراً، بينما أكد الرئيس ميشال عون حرص بلاده على إقامة أفضل العلاقات مع السعودية، وذلك بعدما استدعت المملكة سفيرها من بيروت وطردت سفير لبنان.

وقالت الرئاسة اللبنانية على تويتر، عقب اجتماع وزراي لخلية أزمة، «حريصون على إقامة أفضل وأطيب العلاقات مع المملكة ومأسّسة هذه العلاقات وترسيخها من خلال توقيع الاتفاقات الثنائية بين البلدين». وأشار عون، حسب البيان إلى ضرورة أن “يكون التواصل بين البلدين في المستوى الذي يطمح إليه لبنان في علاقاته مع المملكة ومع سائر دول الخليج”.

وقال عضو في الخلية الوزارية اللبنانية لمتابعة الأزمة، بعد اجتماع استمر قرابة ثلاث ساعات، إن لبنان لا يتحمل أن تستقيل حكومته بسبب الأزمة التي تزداد اتساعاً.

وقال وزير التعليم عباس الحلبي بعد الاجتماع إن من غير الممكن ترك البلاد دون حكومة. وقال وزير الخارجية عبد الله بو حبيب إن اتصالات ميقاتي مع مسؤولين في عدد من الدول أظهرت وجود معارضة لاستقالة الحكومة التي تشكلت الشهر الماضي بعد تعثر استمر 13 شهراً. 

المصدر: سكاي نيوز عربي

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى