Topاقتصاد

‏”نتيجة لتصنيف ‏Standard & Poors‏ العالمية ستحصل الشركات الأرمينية على قروض من الخارج بشروط ‏مواتية”… باشينيان

أصبح معروفاً بالأمس أن وكالة التصنيف المالية Standard & Poors قد خصصت تصنيفاً لأرمينيا للمرة الأولى بدرجة “B+” وتمت مناقشة الأخبار على نطاق واسع منذ يوم أمس.. هذا ما ذكر رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان في جلسة الحكومة، وطلب من وزير المالية تيكران خاتشاتريان شرح ما يعنيه ذلك.

بدوره أشار وزير المالية في أرمينيا إلى أن مؤسسة التصنيف ” Standard & Poors ” صنفت لأول مرة الحكومة الأرمينية ومنحتها تصنيف سيادي “B+” لإصدار التزامات طويلة الأجل بالعملة الأجنبية مع نظرة مستقبلية “إيجابية”.

أيضاً هذه هي المرة الاولى الذي تنشر فيه أكبر ثلاث وكالات تصنيف في العالم، مثل: “Moody’s، Standard & Poors، Fitch” تقارير عن أرمينيا في نفس الوقت.. تكمن خصوصية Standard & Poors في أنه بالإضافة إلى السيادة، فإنها تحدد أيضاً تصنيف التحويل وقابلية التحويل، وهو أمر مهم للقطاع الخاص. مما يعني أن شركات القطاع الخاص في أرمينيا يمكن أن تحصل على تصنيف بمستوى أعلى من التصنيف السيادي لأرمينيا إذا تم تصنيفها من قبل Standard & Poors. يعني التقييم الذي قدمته Standard & Poors أن العوامل التي تهدف إلى تحسين الوضع الاقتصادي في أرمينيا هي السائدة وقد تؤدي إلى زيادة التصنيف السيادي لأرمينيا في الأشهر الـ 12 المقبلة.

تشير Standard & Poors إلى أنه إذا تم تلبية توقعاتهم للنمو الاقتصادي في أرمينيا في السنوات 2-3 القادمة ، يتم تقليل نقاط الضعف الخارجية، ويكون أداء ميزانية الدولة أكثر إيجابية مما كان متوقعاً، سيؤدي ذلك إلى مزيد من التحسن في الدولة السيادية تقييم.

“سيساهم تعاون أرمينيا مع Standard & Poors في تطوير سوق رأس المال في أرمينيا، وتسريع عملية الإصلاحات في هذا المجال، مع الأخذ في الاعتبار أن التصنيف السيادي قد تم تحقيقه لتوفير تصنيف لشركات القطاع الخاص للدخول محلياً ودولياً”.

وأشار رئيس الوزراء خلال الاجتماع إلى أنه نتيجة لهذا التصنيف، ستحصل الشركات التجارية الأرمينية على قروض أرخص (شروط مواتية) من الخارج.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى