Topالعالم

اليونان: الاتفاق الدفاعي مع فرنسا حماية من أي عدوان

رئيس وزراء اليونان في إشارةٍ إلى تركيا: كلنا نعلم من يهدد من بالحرب في البحر المتوسط

قال كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس وزراء اليونان اليوم الخميس، إن اتفاقاً دفاعياً جديداً بين اليونان وفرنسا سيسمح لكل من البلدين بأن يهب لدعم الآخر في حالة تعرضه لخطر خارجي. جاء ذلك وسط تصاعد للتوتر بين اليونان وتركيا.

ووقّع البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي اتفاقاً للتعاون العسكري والدفاعي الشهر الماضي، يشمل طلب أثينا شراء ثلاث فرقاطات فرنسية قيمتها حوالي ثلاثة مليارات يورو. وسبق أن طلبت أثينا نحو 24 طائرة مقاتلة فرنسية من طراز “رافال” العام الجاري.

وقال ميتسوتاكيس للنواب اليونانيين قبل تصويت برلماني اليوم الخميس على الاتفاق: “للمرة الأولى يقول نص صراحة إنه ستكون هناك مساعدة عسكرية في حالة اعتداء طرف ثالث على أي من البلدين”.

وأضاف: “وكلنا نعلم من يهدد من بالحرب في البحر المتوسط” في إشارة واضحة إلى تركيا.

وقد صادق البرلمان اليوناني بعدها على اتفاقية التعاون الدفاعي المشترك بين اليونان وفرنسا.

وكل أعضاء حلف شمال الأطلسي مطالبون بأن يهبوا لمساعدة أي دولة عضو تتعرض لعدوان. لكن التوترات المستمرة منذ عشرات السنين بين أثينا وأنقرة تعقّدت لأن تركيا أيضاً عضو في حلف شمال الأطلسي.

وتركيا واليونان على خلاف الآن بشأن السيادة على امتداد الجرف القاري لكل منهما في البحر المتوسط مما يعطل توسعة أثينا لمياهها الإقليمية في بحر إيجه إلى 12 ميلاً (19 كيلومتراً).

وتقول تركيا التي تقع إلى الشرق من اليونان إن مثل هذه الخطوة من جانب أثينا ستتسبب في حرب. وتقع بعض الجزر اليونانية على مسافة أقل من 12 ميلاً من الساحل الغربي التركي.

المصدر: alarabiya.net

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى