Topالعالم

‎ ‎الأجهزة الأمنية الفرنسية نفذت منذ 2017 نحو 650 عملية إغلاق لمراكز متشددون اسلاميون ‏

الأجهزة الأمنية الفرنسية نفذت منذ عام 2017 نحو “24 ألف عملية تفتيش و650 عملية إغلاق لأماكن يقصدها متشددون” ضمن سياسة باريس لمحاربة ما تسميه “الانفصالية الإسلامية”… هذا ما قاله وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان لصحيفة “لو فيغارو”.

قال الوزير: “لم يحدث من قبل في فرنسا أن اتخذت الحكومة مثل هذه الإجراءات واسعة النطاق ضد الإسلام الراديكالي. تم إغلاق اثنتي عشرة جمعية من هذا القبيل في السنوات الأربع الماضية ، وهو ما يزيد ثلاث مرات عن إغلاقها خلال الرئيسين السابقين للبلاد.

تابع: “ثلث أماكن العبادة الـ89 المشتبه بأنها متطرفة والمسجّلة في قوائم أجهزة الاستخبارات جرت مراقبتها منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020″، وأضاف أن الحكومة “أطلقت إجراءات لإغلاق 6 أماكن للعبادة وهي موزعة على 5 مقاطعات”. فإن مراكز الدعاية الإسلامية تغير مواقعها بعد أن مارست السلطات ضغوطاً على المساجد وحتى النوادي الرياضية التي انتشرت من خلالها الأفكار المتطرفة.. “الآن، سيطرنا بشكل خاص على 15 منطقة حضرية، حيث يشارك الناس في مثل هذه الأنشطة في المقاهي، ظاهرياً في مختلف الجمعيات الخيرية، التي يرأسها في الواقع إسلاميون.. وهي أيضاً متاجر للأدب الإسلامي توزع نصوصاً سلفية ومنشورات معادية للسامية.. وقال الوزير المفوض “نحن نستهدف 175 مؤسسة من هذا النوع”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى