Topسياسة

لافروف يتطرق إلى القضايا الرئيسية في كاراباخ

في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفيتنامي بوي ثان شون، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن “القضايا الرئيسية في كاراباخ هي عودة المعتقلين وإنهاء إزالة الألغام”.

وبحسب قوله، فإن النتيجة الرئيسية التي تحققت في العام الماضي هي إرساء الاستقرار. تساهم قوة حفظ السلام الروسية في حقيقة أنه لا يوجد عمل عنيف الآن.

وتابع لافروف: “تم تسوية الأحداث الصغيرة التي وقعت في المرحلة الأولية بسرعة. الآن الوضع هناك مستقر. مع أنه توجد العديد من القضايا،. كتنظيم الحياة السلمية، وانتهاء عملية إزالة الألغام، وعودة المعتقلين، وقضايا أخرى”.

المهمة الرئيسية الآن هي إقامة حياة سلمية على تلك الأرض، حتى تتمكن المجتمعات الأرمنية الأذربيجانية من بناء الثقة المتبادلة، بحيث يمكن تسوية القضايا المتعلقة بعودة اللاجئين والقضايا اليومية.

فيما يتعلق بالرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، فقد اجتمعوا مؤخراً مع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان. واتفقوا على استئناف رحلاتهم إلى المنطقة لعقد اجتماعات في الموقع مع ممثلي البلدين. كما تم التخطيط لعقد اجتماعات في ستيباناكيرت.

وأضاف لافروف: “يبدو لي أن مهمتهم الرئيسية الآن هي المساهمة في التوجهات الإيجابية التي ينبغي تعزيزها بكل الطرق وضمان التعايش والتعاون بين الجالية الأرمنية الأذربيجانية على هذا الأساس”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى