Topسياسة

رئيس آرتساخ يتحدث بمناسبة الذكرى السنوية للحرب التي استمرت 44 يوماً

فادت وكالة “سبوتنيك أرمينيا” أنه في لقاء مع الشباب بمناسبة الذكرى السنوية لحرب آرتساخ التي استمرت 44 يوماً أعلن رئيس جمهورية آرتساخ أرايك هاروتيونيان أنه لم تكن فقط أذربيجان وتركيا في حالة حرب مع آرتساخ، ولكن شارك أيضاً 7000 من الإرهابيين المرتزقة.

وتابع رئيس آرتساخ: “لقد ساعدت تركيا وباكستان وإسرائيل أذربيجان عندما هبطت عشرات الطائرات في المطارات الأذربيجانية كل يوم محملة بأسلحة حديثة. ولكن نحن كنا وحدنا. ومع ذلك، قاتل الجيش والمتطوعون من أجل كل شبر.”

وبحسب قوله، فإن حجم ومنطق تسوية النزاع بقيا كما هو، وعملية التفاوض مستمرة. وأضاف هاروتيونيان: “لم يطرأ أي تغيير على جدول الأعمال، ويظل حق تقرير المصير بمثابة توجه أساسي، وسيستمر نضالنا في هذا الاتجاه. يجب احترام جدول أعمالنا للسلام. سنواصل عملية التفاوض والنضال السلمي من أجل وحدة الأراضي، الأمر الذي قد يستغرق عقوداً. في ظل هذه الظروف، يجب الحفاظ على السمة الديمغرافية لـ آرتساخ. والهدف من بناء المساكن هو تزويد النازحين في آرتساخ بشقق”.

تجدر الإشارة إلى أنه في الصباح الباكر من يوم 27 أيلول سبتمبر 2020 شنت أذربيجان، بدعم من تركيا، هجوماً عسكرياً واسع النطاق على طول الحدود بين آرتساخ وأذربيجان.

وفي 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020، اعتمد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بياناً مشتركاً بشأن وقف العمليات العسكرية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى